اتفاقية لتدريب وتأهيل الصيادلة السعوديين بخبرات ألمانية
بين جامعتي المؤسس وأم القرى وميرك الألمانية

اتفاقية لتدريب وتأهيل الصيادلة السعوديين بخبرات ألمانية

الساعة 12:56 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
اتفاقية لتدريب وتأهيل الصيادلة السعوديين بخبرات ألمانية
المواطن - جدة

وقّعت جامعة الملك عبدالعزيز وجامعة أم القرى اتفاقية تعاون بمجال تدريب وتأهيل الصيادلة السعوديين مع “ميرك الألمانية” وإتاحة الفرصة للكادر الأكاديمي في الجامعتين في عمل مشاريع بحثية مشتركة.

ووقع الاتفاقية من جانب جامعة الملك عبدالعزيز عميد كلية الصيدلة الأستاذ الدكتور هاني زكريا عصفور، ومن جامعة أم القرى عميد كلية الصيدلة الدكتور فيصل بن عتيق المالكي، في حين مثل “ميرك الألمانية” الدكتور هيثم حبشي مدير شركة ميرك بالمملكة العربية السعودية.

ونصت الاتفاقيتان على استيعاب عدد من طلاب وطالبات الجامعتين في مرحلة البكالوريوس والامتياز والدراسات العليا للتدريب في أقسام “ميرك الألمانية حسب الإمكانات والقدرات الاستيعابية وبما لا يقل عن عدد 6 طلاب ولا يزيد عن 8 طلاب وطالبات في لكل جامعة.

وأوضح الدكتور فيصل المالكي عميد كلية الصيدلة بجامعة أم القرى أن هذه الاتفاقية بين كلية الصيدلة بالجامعة وشركة ميرك تعتبر نقلة نوعية في مجال التدريب الصيدلي، لافتاً أنها تأتي في إطار برنامج التحول الوطني 2020 الذي تمثل الشراكات بين القطاعين العام والخاص أحد مكوناته الرئيسية، واستمراراً لمبادراتها المجتمعية لخدمة أبناء هذا الوطن الغالي، ونقل التدريب وتوطينه.

وأكد الدكتور المالكي أن جامعة أم القرى، ممثلة بكلية الصيدلة، أولت هذه الاتفاقية اهتماماً بالغاً، وذلك إيمانا منها بأن القطاع الخاص يعتبر شريكاً رئيساً في النجاح وداعماً له.

وأشار المالكي إلى أن شركة ميرك تتولى في إطار هذه الاتفاقية إعداد برنامج تدريبي لطلاب وطالبات كلية الصيدلة، وذلك امتدادا لمساهمتها في الارتقاء بمهنة الصيدلة في شتى المجالات الصحية.

من جانبه أكد عميد كلية الصيدلة بجامعة الملك عبدالعزيز الأستاذ الدكتور هاني عصفور أن هذه الاتفاقية تأتي في إطار حرص الجامعة على تعزيز الشراكات مع القطاعين الحكومي والخاص، نظراً لما تلعبه من دور مهم في تهيئة الخريجين من الطلاب والطالبات لسوق العمل وأن يكونوا جاهزين لمرحلة ما بعد التخرج، مشيراً إلى أن الجامعة تهدف من خلال هذه الاتفاقية إلى تهيئة الخريجين من خلال إكسابهم العديد من المهارات المهمة التي تسهّل لهم الطريق في المرحلة المقبلة بعد تخرجهم من الجامعة.

ولفت الدكتور عصفور إلى أن الجامعة تسعى من خلال الشراكات سواء كان مع شركة ميرك أو مع المستشفيات المختلفة التي تتعامل معها كلية الصيدلة إلى اكتساب الطلاب الجانب المهني بعد تخرجهم.

ويأمل أن يكون لاتفاقية جامعة الملك عبدالعزيز بجدة مع ” ميرك الألمانية” دور كبير في تهيئة الخريجين والخريجات للانخراط في سوق العمل بكل يسر وسهولة.

إلى ذلك أوضح مدير شركة ميرك بالمملكة العربية السعودية الدكتور هيثم حبشي أن الشركة تهدف من خلال هاتين الاتفاقيتين إلى التوسع في الشراكات التي من شأنها الارتقاء بقطاع الرعاية الصحية والصيدلانية في المملكة من خلال إيجاد كوادر سعودية مؤهلة تسهم في تطبيق أعلى معايير الجودة في الخدمات الدوائية المقدمة للمواطنين والمقيمين في المملكة. وأن هاتين الاتفاقيتين امتداد لثلاث اتفاقيات سابقة مع ثلاث جامعات وهي جامعة الملك سعود وجامعة الأميرة نوره بنت عبدالرحمن وجامعة القصيم.

اتفاقية لتدريب وتأهيل الصيادلة السعوديين بخبرات ألمانية - المواطن


شارك الخبر


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :