العبدالعالي يتوج ببطولة رالي حائل الدولي 2020
بحضور أمير حائل

العبدالعالي يتوج ببطولة رالي حائل الدولي 2020

الساعة 12:14 مساءً
- ‎فيالرياضة
0
طباعة
العبدالعالي يتوج ببطولة رالي حائل الدولي 2020
المواطن - حائل

توج الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل، رئيس هيئة تطوير المنطقة رئيس اللجنة العليا المنظمة لرالي حائل نيسان الدولي 2020م، اليوم الفائزين بالمراكز الأولى في بطولة رالي حائل نيسان الدولي، بحضور الأمير خالد بن سلطان بن عبدالله الفيصل رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، والأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة نائب رئيس هيئة تطوير منطقة حائل، وذلك في متنزه المغواة للاحتفالات بحائل.

وقد أحرز السائق السعودي صالح العبدالعالي وملّاحه النرويجي أولي فلون الفوز بلقب النُسخة الـ 15 من رالي حائل نيسان الدولي – الجولة الأولى من بُطولة السعودية للراليات الصحراوية، علمًا بأنه سجَّل ثاني أسرع توقيت في المرحلة الخاصَّة الرابعة (الغزالة) وطولها 181 كيلومتراً، التي أُقيمت يوم السبت، عبر صحراء النفود.

وبدأ العبدالعالي المرحلة الأخيرة مُتصدرًا الترتيب العام بفارق 12:52 دقيقة عن أقرب مُنافسيه، وتمكَّن من الابتعاد عن المشاكل خلال مسيرته لتحقيق فوزه الأول والغالي في رالي، بألوان “فريق يزيد للسباقات”.

وقال الفائز بالرالي: “لقد كانت مرحلة اليوم سريعةً للغاية وقاسية، وكان هنالك الكثير من الحجارة، احتاجت للكثير من المهارات الملاحية كما المراحل السابقة، واجهت انثقابًا في أحد الإطارات بعد اجتياز 40 كيلومتراً داخل المرحلة حيث خسرت بضع دقائق”.

وأضاف: “بعدها ضغطت من تعويض الدقائق التي خسرتها [خلال استبدال الإطار المثقوب]، كُنتُ مُتأكِّدًا بأن ميروسلاف زابلاتال كان سيضغط ويبذل أفضل ما لديه من أجل الفوز بالمرحلة اليوم، ويُمكن لأي مُشكلة صغيرة أن تُكلِّفني لقب الرالي. في النهاية، لم يتمكَّن زابلاتال من تحقيق أية أفضلية، لذا أنا سعيدٌ للغاية بالفوز بالرالي، وأيضاً لفريق يزيد للسباقات”.

وعانى السائق يزيد بن مُحمـَّد الراجحي مع ملّاحه الإيرلندي مايكل أورر من كبوة قاسية في اليوم الثاني من الرالي، تمثَّلت بعُطلٍ جسيم في أحد إطارات سيارته، أدَّت لخُروجه من المُنافسات الفعلية للرالي، حيث أكمل الرالي ضمن تصنيف مُوازي، سجَّل الراجحي أسرع الأوقات في المرحلة الأخيرة، حيث أنهاها خلال 1:29:47 ساعة، قُرب شبيطة.

وأوصل ميروسلاف زابلاتال وملّاحه السلوفاكي مارِك سيكورا سيارتيهما إلى المركز الثاني على منصة التتويج، بفارق 12:57 دقيقة عن الفائز، وبذلك يعتلي السائق التشيكي منصة التتويج في رالي حائل بعد الفوز الذي حققه في نسخة العام 2013 من الحدث .

ونجحَ السائق المشنَّا الشمَّري وملّاحه مازن الشمَّري في سيارة نيسّان من التقدُم على مُواطنه السائق مُطير الشمَّري وهاني الشمَّري، ليصعد للعتبة الأخيرة على منصة التتويج، في حين أنهى السائق السعودي صالح السيف وملّاحه ياسر الشمَّري الرالي في المركز الخامس ضمن الترتيب العام، والأول في فئة “تي 3” للسيارات الصحراوية الخفيفة المُعدَّلة.

وأنهى مُنيف السلماني الرالي سادسًا وثالثاً في مجموعته، خلال مشاركته الأولى ضمن فئة “تي 1 أن” للسيارات النموذجية ذات التعديل المحلي، أمام عبداللـه الشقاوي وسامي الشمَّري.

في فئة “تي 2” لسيارات الإنتاج التجاري المُتسلسل، تفوَّق خـَالـِد الهمزاني على سلمان الشمَّري، وفاز إبراهيم التويجري بلقب فئة “تي 4” للسيارات الصحراوية الخفيفة من الإنتاج التجاري المُتسلسل، أمام فهد النعيم.

وفاز السائق إبراهيم المهنَّا وفريقه الدائم المُؤلف من الملّاح أسامة السند والمُساعد رائد أبوذيب، بلقب فئة “تي 5” للشاحنات، حيث يُشاركون في شاحنة مرسيدس – يونيموغ.

وحقق الإماراتيان البلوشي ثُنائية المركَزين الأول والثاني في فئة الدرّاجات النارية ذات العجلَتين، إذ أنهى مُحمَّد المرحلة بفارق 3:06 دقائق عن شقيقه سُلطان، ليفوز بلقب الرالي بفارق 6:05 دقائق، في حين أنهى الدرّاج السعودي أحمد الناصر في المركز الثالث.

وفي فئة الدرّاجات النارية رُباعية العجلات “اكواد”، بدأ الدرّاج السعودي سُفيان العـُمـَر المرحلة الأخيرة مُتصدرًا الترتيب العام لهذه الفئة بفارق 13 ثانية عن مُواطنه رياض العُريفان، ولكن الأخير سجَّل أسرع توقيت في المرحلة الأخيرة وأحرز الفوز بلقب الفئة بفارق 6:47 دقائق، في أكمل الدرّاجون سُلطان المسعود وعبدالعزيز الشيبان وأحمد الحربي المراكز الخمسة الأولى.

وعقب انتهاء الرالي قال صاحب السُمو الملكي الأمير خـَالـِد بن سُلطان بن عبداللـه الفيصل، رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدرّاجات النارية: “إن هذه الإنجازات وتنظيم رالي حائل هذا العام كجولة مرشحة ليكون إحدى جولات الراليات الصحراوية العالمية زادت من مسؤولياتنا للمحافظة على النجاحات السابقة التي شهدها رالي حائل الدولي، وعدم الاكتفاء بالوصول إلى القمة بل مُواصلة الحفاظ على سمعة هذا الرالي، الذي أبرز الكفاءات الوطنية تنظيميًا وفنيًا، حيث بات الرالي بوابة السعوديين للدخول إلى العالمية بشتى المجالات ضمن رؤية 2030، على أمل أن نكون على قدر المسؤولية المُلقاة على عاتقنا من قبل جميع القيِّمين، كما لا يسعنا إلا أن نُوجه الشُكر الجزيل على الجهود التي بذلها كل المعنيين عن حائل لإنجاح هذه الاحتفالية الرياضية الوطنية، الذي بات محطة سنوية لعشاق الراليات الصحراوية ومُناسبةً اجتماعية لأهل حائل”.

أُقيمت النُسخة الـ 15 من رالي حائل نيسّان بتنظيمٍ وتعاونٍ بين الاتحاد السعودي للسيارات والدرّاجات النارية برئاسة صاحب السُمو الملكي الأمير خالد بن سُلطان العبداللـه الفيصل، وهيئة تطوير منطقة حائل والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والهيئة العامة للرياضة، وتحت رعايةٍ كريمةٍ من صاحب السُمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعد آل سعود، أمير حائل، ورئيس اللجنة العُليا لتطوير حائل، ونائبه صاحب السُمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن آل سعود.

 


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :