بالأسماء.. الاتحاد الأوروبي يعاقب 8 رجال أعمال داعمين للنظام السوري

المواطن – متابعة

أضاف الاتحاد الأوروبي، يوم أمس، 8 رجال أعمال وكيانين إلى قائمة العقوبات التي يفرضها على النظام السوري وداعميه.

وأصدر مجلس الاتحاد الأوروبي بيانًا قال فيه إن نشاطات رجال الأعمال والكيانين أفادت بشكل مباشر النظام السوري، وذلك من خلال المشاريع الواقعة على الأراضي التي تم انتزاعها ممن شردهم الصراع.

وتشمل العقوبات المفروضة عليهم حظراً نفطياً، قيودًا على استثمارات معينة، تجميد أصول يملكها البنك المركزي السوري في الاتحاد الأوروبي، تصدير معدات وتكنولوجيا يمكن أن تستخدم في القمع الداخلي كمراقبة الاتصالات عبر الإنترنت أو الاتصالات الهاتفية.

وتتمثل أسماء الأشخاص والكيانات المشمولة بالعقوبة في ياسر عزيز عباس والذي له شراكات تجارية مع كيانات مرتبطة بالنظام السوري، ماهر برهان الدين الإمام والذي يستفيد من النظام ويدعمه.

وتتضمن العقوبات أيضا وسيم أنور القطان رئيس غرفة تجارة ريف دمشق، وعامر فوز مدير عام شركة ASM الدولية للتجارة العامة، وصقر آسعد الرستم قائد مليشيا الدفاع الوطني بحمص، وعبد القادر صبرا، مالك وكالة صبرا البحرية ؛ رئيس لمجلس رجال الأعمال السوري التركي.

وفرضت العقوبات الجديدة أيضاً على خضر علي طاهر والذي يدعم النظام السوري من خلال التعاون معه في الأنشطة التجارية ومشاركته في التهريب وأنشطة التربح غير المشروع، وكذلك نائب رئيس مجلس إدارة شركة شام القابضة، عادل أنور العلبي.

وتوقع العقوبات كذلك على مجموعة القاطرجي والتي يملكها رجل الأعمال حسام القاطرجي، وشركة شام القابضة والتي يملكها رامي مخلوف وسامر فوز ومازن الترزي.

وكان الاتحاد الأوروبي أدرج خلال الشهر الماضي خمسة كيانات سورية في عقوباته، وتعمل جميعها في مجال الاستثمار العقاري وهي شركة ميرزا، وشركة المطورون العقاريون، وشركة روافد دمشق، وشركة بنيان، وشركة أمان المساهمة.

يذكر أنه بالعقوبات التي صدرت يوم أمس أصبحت قائمة العقوبات على دمشق تضم 277 شخصاً و71 كيانًا.


المصدر :https://www.almowaten.net/?p=2647891