تفاصيل اتفاقية كاوست وريفربد لرفع مستوى التحول الرقمي
تهدف إلى توفير الحلول التكنولوجية المتطورة

تفاصيل اتفاقية كاوست وريفربد لرفع مستوى التحول الرقمي

الساعة 3:35 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
تفاصيل اتفاقية كاوست وريفربد لرفع مستوى التحول الرقمي
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

أعلنت شركة تكنولوجيا المعلومات الأمريكية الرائدة ريفربد Riverbed عن تعاون مع جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية (كاوست) من أجل مشروع يهدف إلى تعزيز قدرتها على تقديم خدمات رقمية متطورة لأعضاء هيئة التدريس والباحثين والطلاب، داخل المملكة وخارجها. 

 وتُقدم ريفربد، تقنية AppResponse وهي تقنية تتيح رؤية شاملة لجامعة كاوست مما يمكنها من استكشاف الأخطاء وإصلاحها بسرعة من أجل تحسين أداء الشبكة ووضوحها مع تقليل تكاليف إدارة تقنية المعلومات المعقدة إلى حد كبير، بحس موقع بيزنس واير.

وسوف تعمل حلول ريفربد على استبدال المزيج المعقد من التقنيات المهجورة التي تحد من قدرة الجامعة على الحصول على رؤية كاملة عبر شبكتها بالكامل، وهو عيب أدى إلى التعقيد وزيادة تكاليف حل الصعوبات ومشاكل أداء الشبكة.

وقال عبدالمجيد سراج الدين، مدير عمليات تكنولوجيا المعلومات في جامعة كاوست: ستساعدنا شراكتنا مع ريفربد على تحقيق هدفين رئيسيين، الأول هو منح موظفينا وطلابنا وصولاً سهلاً إلى الخدمات والمعلومات والتطبيقات التي يحتاجون إليها في هذا العصر الذي يحركه التطور الرقمي، والثاني تمكين تعاون سلس في الوقت الحقيقي مع معاهد البحوث في جميع أنحاء العالم.

وبدوره قال معين زهر الدين، مدير المبيعات الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى ريفربد: تعد المملكة سوقًا مهمًا للشركة في الشرق الأوسط، ونحن فخورون بدعم جامعة كاوست في إستراتيجية التحول الرقمي الخاصة بها، وإضافة هذه الجامعة ذات السمعة الطيبة إلى قاعدة عملائنا تمثل شهادة على الخطوات الكبيرة التي حققناها في تأسيس أنفسنا كمزود تكنولوجي رائد لأكبر المؤسسات وأكثرها شهرة.

ويُذكر أن كاوست تطمح إلى أن تكون وجهة للتعليم والبحث العلمي والتكنولوجي ومصدر الاكتشافات والابتكارات وبأن تكون منارة للمعرفة التي تربط بين الناس والثقافات من أجل تحسين الإنسانية.

وكوجهة رائدة للتعليم والبحث العلمي والتكنولوجي، تستفيد كاوست من أحدث التقنيات لنقل المعرفة وبالتالي دعم التنمية الاقتصادية، ونتيجة لذلك، تمكنت الجامعة بنجاح من اجتذاب أكثر من 2500 من الخريجين الموهوبين وطلاب الدراسات العليا من أكثر من 80 دولة.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :