طعن في بلجيكا بعد حادث لندن

2020-02-02 الساعة 10:14
طعن في بلجيكا بعد حادث لندن

قالت وسائل إعلام بلجيكية، اليوم الأحد: إن الشرطة أطلقت النار على رجل هاجم شخصين بسكين في مدينة غانت شمالي البلاد، فيما قالت السلطات: إنها تجري تحقيقًا بشأن الحادثة.

وأورد المصدر أن المشتبه فيه أصيب في يده بعد إطلاق النار عليه من الشرطة، وأظهرت الصور رجلًا مثبتًا على الأرض في طريق مزدحم، بينما كان الشهود يتابعون ما يجري في خوف.

ونقلت صحيفة “إتش إل إن” البلجيكية عن المدعي العام في البلاد قوله: إن “التحقيق مستمر، وسنعلق لاحقًا”، فيما رجح شهود عيان أن تكون منفذة الهجوم امرأة.

وبحسب ما نقلت “سكاي نيوز” عن مصادر بلجيكية، فإن حالة الشخصين اللذين أصيبا في الهجوم ليست خطرة، وهما في المستشفى حاليًّا حيث يتلقيان العلاج.

وكانت العاصمة بروكسل قد شهدت حوادث طعن مماثلة، خلال السنوات الماضية، وأعلن تنظيم داعش الإرهابي مسؤوليته عن عدد الاعتداءات في البلد الأوروبي.

ويأتي إطلاق النار على مسلح في بلجيكا، بعد ساعات فقط من سقوط جريحين في العاصمة البريطانية لندن، عقب مهاجمتهما من شخص مسلح بسكين.

وقالت الشرطة البريطانية: إن الهجوم تم احتواؤه، مضيفة أن الشخص الذي شن الهجوم بسكين لقي مصرعه بالرصاص.