أسعار النفط تتكبد أكبر خسارة منذ 11 عامًا

المواطن - متابعة

انخفض خام برنت مسجلًا أكبر خسارة يومية في أكثر من 11 عامًا، أمس الجمعة بعد أن رفضت روسيا اقتراح أوبك بتنفيذ تخفيضات كبيرة لإنتاج النفط لتحقيق استقرار في أسعار النفط المتضررة بفعل التبعات الاقتصادية لفيروس كورونا، وردت أوبك بإلغاء القيود على إنتاجها.

وجرى تداول ما يزيد عن مليون عقد للخام الأميركي خلال الجلسة، في الوقت الذي تحول فيه اتفاق استمر لثلاث سنوات بين أوبك وروسيا إلى اختلاف ما أثر على أسعار النفط عالميًا.

وسجلت العقود الآجلة لخام برنت أكبر انخفاض يومي بالنسبة المئوية منذ ديسمبر 2008، لتنخفض 4.72 دولار أو 9.4% وتبلغ عند التسوية 45.27 دولار للبرميل، وهذا أدنى مستوى إغلاق لبرنت منذ يونيو 2017.

وهبط خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 4.62 دولار أو 10.1% إلى 41.28 دولار للبرميل وهو أقل مستوى إغلاق منذ أغسطس 2016 وأكبر خسارة يومية بالنسبة المئوية منذ نوفمبر 2014.

وجرى تداول ما يزيد عن 4.58 مليون عقد للخام الأميركي لشهر أقرب استحقاق هذا الأسبوع، وهو أكثر الأسابيع كثافة لحجم تداولات ذلك العقد على الإطلاق.

وانخفض برنت وغرب تكساس ما يزيد عن 30% منذ بداية العام الجاري.

وأحيا الشقاق بين أوبك وروسيا المخاوف من شبح انهيار أسعار النفط في 2014، حين تنافست السعودية وروسيا على الحصص السوقية مع منتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة التي لم يسبق لها مطلقًا المشاركة في اتفاقات الحد من الإنتاج.

وكانت أوبك تحث على خفض إضافي 1.5 مليون برميل يوميًا حتى نهاية 2020.


المصدر :https://www.almowaten.net/?p=2663026