السعودية تواجه كورونا .. شفافية وحزم في الإجراءات وصحة المواطن خط أحمر
بتوجيهات القيادة لا تهاون أو تراخي لضمان سلامة الجميع على أرض المملكة

السعودية تواجه كورونا .. شفافية وحزم في الإجراءات وصحة المواطن خط أحمر

الساعة 9:06 مساءً
- ‎فياخبار رئيسية, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
السعودية تواجه كورونا .. شفافية وحزم في الإجراءات وصحة المواطن خط أحمر
المواطن - الرياض

يمثل تعليق سفر المواطنين والمقيمين في المملكة مؤقتًا إلى 5 دول جديدة شملت: سلطنة عمان وفرنسا وألمانيا وتركيا وإسبانيا؛ استجابة سريعة من المملكة للإجراءات الوقائية الاحترازية التي أوصت بها الجهات الصحية المختصة لحماية صحة المواطنين والمقيمين وضمان سلامتهم، والتطوير المستمر لجهود منع انتقال عدوى فيروس كورونا الجديد COVID19 والحد من انتشاره ومحاصرته والقضاء عليه.

مزيد من الاحتياطات الاحترازية

كما أن تعليق دخول القادمين من هذه الدول الخمس إلى أراضي المملكة، أو دخول مَن كان موجودًا بها خلال الـ 14 يومًا السابقة لقدومه، يهدف إلى تطبيق مزيد من الاحتياطات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا، في إطار التعامل السعودي بمبدأ الشفافية والوضوح والتدرج، تبعًا لدرجة خطورة الفيروس ومدى انتشاره، وهو ما يؤكد أن الموضوع يحظى بعناية واهتمام ومتابعة للتطورات يوميًا.

وقف الرحلات الجوية والبحرية واستثناء رحلات الإجلاء والشحن والتجارة

كما يأتي وقف الرحلات الجوية بين المملكة وهذه الدول في سياق ما تتخذه السلطات السعودية من إجراءات وقائية واحترازية، في إطار المتابعة المستمرة لتطورات عدوى فيروس كورونا الجديد covid 19 في دول العالم، وعملها على محاصرته والحد من انتشاره.

أما استثناء رحلات الإجلاء والشحن والتجارة، مع اتخاذ الاحتياطات اللازمة والضرورية، فيعكس حرص حكومة المملكة على عدم التأثير السلبي على حركة التجارة والاقتصاد بما تتخذه من تدابير مشددة، مع ما يرافق ذلك من تشديد للإجراءات الاحترازية اللازمة، حيال تلك الرحلات لضمان سلامة الموقف الصحي للمملكة.

استثناء الحالات الإنسانية والاجتماعية

كذلك تضمنت تعليمات وزارة الداخلية استثناء الحالات الإنسانية والاجتماعية من قيود دخول المملكة، بناءً على ما تراه الداخلية والصحة، مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة تجاهها، الأمر الذي يؤكد مراعاة حكومة المملكة للجوانب الإنسانية والاجتماعية للمسافرين، وحرصها على عدم تأثرها بأي إجراءات، مع التأكيد على أهمية اتخاذ الاحتياطات الوقائية الضرورية لضمان سلامتها.

الحزم وفق مقتضيات الموقف

ويؤكد القرار الجديد والقرارات التي سبقته حزم السلطات السعودية في التعامل مع قضايا الصحة العامة، وعدم التهاون أو التراخي في اتخاذ كل ما من شأنه حماية صحة المواطنين والمقيمين وضمان سلامتهم، والتدابير الإضافية على المسافرين والقادمين من دول ظهرت بها خطورة انتشار فيروس كورونا الجديد، تأتي في إطار الإجراءات الاحترازية المشددة.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :