العراق يئن تحت وطأة انخفاض أسعار النفط وسياسة إيران
المشهد السياسي العراقي يعاني من أزمة حادة 

العراق يئن تحت وطأة انخفاض أسعار النفط وسياسة إيران

الساعة 11:31 صباحًا
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

قال موقع بلومبرغ إن العراقيين يعانون من الشلل السياسي، وتأتي في مقدمة الأسباب التدخل السافر للنظام الإيراني في الشأن الداخلي للعراق، ومن جهة أخرى هناك أزمة تفشي فيروس كورونا، والسبب الأحدث هو انخفاض أسعار النفط.

وتابع التقرير: قد تستغرق عواقب حرب النفط الوعرة سنوات حتى تنتهي، وفي حين أن المملكة تستطيع أن تتحمل التبعات الناجمة عن هذا القرار، ودول أخرى مثل البحرين والإمارات والكويت وعمان، إلا أن الألم الاقتصادي الناجم عن انهيار أسعار النفط سيزيد لدولة مثل العراق.

وأوضح: الضرر الجانبي الأكبر لحرب أسعار النفط في منطقة الشرق الأوسط سيقع على العراق الذي يعاني بالفعل من آثار أزمة فيروس كورونا الجديد الذي ضرب إيران وباتت بؤرة التفشي الجديدة في المنطقة، وتسببت في إصابة 133 شخصًا في العراق وحدها، ثم هناك الشلل السياسي المستمر في بغداد الناجم عن تدخل نظام الملالي في الشأن الداخلي، حتى فاض الكيل بالمواطنين وخرجوا في الشوارع لحرق صورة المرشد الأعلى خامنئي في أواخر العام الماضي، وأخيرًا هناك العبء الاقتصادي الهائل الذي تفرضه حرب الأسعار الجديدة والذي لن يتحمله العراق.

وتابع التقرير: اضطر العراق، ثاني أكبر منتج في أوبك، إلى خفض أسعار البيع للتنافس مع المملكة، وخاصة في الصين، وهي سوق حاسمة للخام العراقي حتى قبل بدء حرب النفط، لكن إذا بقيت الأسعار منخفضة، فإن بغداد ستعاني، حيث إن الصادرات النفطية تشكل نسبة 98% من تدفقات العملة الأجنبية، ويشكل النفط 45% من الناتج المحلي الإجمالي، و93% من إيرادات الموازنة العامة، مما يجعله المورد الرئيس للاقتصاد.

وتعتمد الميزانية العراقية لعام 2020 على النفط عند 56 دولارًا للبرميل، ويحذر المسؤولون من أن الحكومة لن تكون قادرة على دفع الرواتب، ولن تستطيع مواصلة استيراد المواد الغذائية.

واختتم التقرير قائلًا: ستشير معظم أصابع الاتهام العراقية إلى المتسبب في المأزق السياسي الحاد في العراق، حيث فشلت الحكومة في تنويع الاقتصاد، ولم يوافق البرلمان بعد على ميزانية 2020، وإذا كانت الحكومة غير قادرة على دفع الرواتب فإن ذلك سيتسبب في ضرر مضاعف.

 



تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر



"> المزيد من الاخبار المتعلقة :