المملكة تعتزم طرح مناقصة منفصلة لمشروع طاقة الرياح بينبع
من المتوقع صدور طلبات التأهيل في أبريل

المملكة تعتزم طرح مناقصة منفصلة لمشروع طاقة الرياح بينبع

الساعة 5:40 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
المملكة تعتزم طرح مناقصة منفصلة لمشروع طاقة الرياح بينبع
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

تخطط المملكة لطرح مناقصة منفصلة لتطوير مشروع طاقة الرياح لإنتاج الطاقة المستقلة (IPP) في ينبع، حيث تتضمن المشروعات بهذا النظام قيام المستثمر بتنفيذ محطة لتوليد الطاقة ثم التعاقد المباشر مع المستهلكين وبيع الطاقة.

وقال موقع MEED المصدر الرائد عالميًا للمعلومات التجارية حول الشرق الأوسط، إن مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة في المملكة من المتوقع أن يصدر طلبات التأهيل المسبق (RFQ) لمشروع طاقة الرياح بينبع IPP بحلول أبريل.

وتتكون المرحلة الثالثة من أربعة مشاريع إنتاج الطاقة الشمسية الكهروضوئية بسعة إجمالية تصل إلى 1200 ميغاوات.

وكان مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة قام في عام 2017 بطرح المرحلة الأولى من مشاريع الطاقة المتجددة في المملكة، والتي ضمت مشروع سكاكا للطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 300 ميجاوات، والذي تم ربطه مؤخرًا بمشروع دومة الجندل لطاقة الرياح بقدرة 400 ميجاوات.

وفي يوليو 2019 تم إطلاق المرحلة الثانية والتي تألفت من ستة مشاريع للطاقة الشمسية الكهروضوئية، بسعة إجمالية تصل إلى 4701 ميجاوات.

المرحلة الثالثة:

ورد المطورون على طلبات التأهيل RFQ للمرحلة الثالثة الذي صدر في فبراير، والذي كان يتعلق بأربعة مشاريع للطاقة الشمسية الكهروضوئية (PV) بسعة إجمالية مجمعة تبلغ 1200 ميغاوات.

وعلى غرار الجولة الثانية، تم تقسيم المشاريع الأربعة في الجولة الثالثة إلى فئتين، تصنف المشاريع الصغيرة على أنها الفئة أ، بينما تصنف المشاريع الأكبر على أنها الفئة ب.

والمشاريع الأربعة في المرحلة الثالثة هي:

محطة الرس للطاقة الشمسية: 700 ميجاوات (فئة ب)

مشروع سعد: 300 ميجاوات (الفئة ب)

وادي الدواسر – الطاقة الشمسية الكهروضوئية: 120 ميجاوات (فئة أ).

مشروع ليلى: 80 ميجا واط (الفئة أ)

ويُذكر أنه في عام 2019، عززت الرياض هدفها من الطاقة النظيفة لتستهدف 27.3 غيغاوات بحلول عام 2024 و58.7 غيغاوات بحلول عام 2030.

وسيشرف مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة على تطوير 30% من هذا الهدف الطموح من خلال المناقصة التنافسية.

ومن المتوقع أن يقوم صندوق الاستثمار العام بتعيين المطورين من خلال المفاوضات المباشرة لنسبة الـ 70% المتبقية.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :