حقيقة مانشرته وول ستريت جورنال حول دعوة الرياض للحوثيين لمحادثات
الميليشيا الانقلابية تواصل العدوان رغم الاستنفار العالمي ضد كورونا

حقيقة مانشرته وول ستريت جورنال حول دعوة الرياض للحوثيين لمحادثات

الساعة 3:14 مساءً
- ‎فيأخبار كورونا, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
حقيقة مانشرته وول ستريت جورنال حول دعوة الرياض للحوثيين لمحادثات
المواطن - الرياض

علقت مصادر على ما نشرته صحيفة وول ستريت جورنال يوم أمس تحت عنوان “السعودية تدعو الحوثيين لمحادثات سلام في الرياض”.

وقالت المصادر إن ما ورد في صحيفة وول ستريت جورنال حول دعوة سفير المملكة لدى اليمن للحوثيين إلى الرياض لإجراء محادثات غير دقيق، مشيرة إلى أنه قبل الهجمات الحوثية الأخيرة كانت الأطراف اليمنية قد وافقت على تهدئة الأوضاع وقبولهم لاجتماع للتهدئة وخطوات بناء ثقة إنسانية واقتصادية بهدف الوصول لحل سياسي للأزمة.

وتابعت المصادر أن جميع الأطراف استجابت لدعوة المبعوث الأممي الخاص لليمن مارتن غريفيث، بخصوص وقف إطلاق النار،  إلا أن الحوثيين قاموا بالتصعيد العسكري بأعمالهم العدائية وإطلاقهم صواريخ تستهدف المدنيين في الرياض وجيزان دون أي اعتبار لحالة الاستنفار التي يشهدها العالم ضد وباء كورونا مما استدعى الرد العسكري على هذا الهجوم العدائي.

وأكدت المصادر على أن الجميع ما زال ملتزمًا بالاستجابة لدعوة الأمم المتحدة ومنفتحًا على دعم الحوار والحل السياسي بين الأطراف اليمنية استمرارًا لجهود المملكة والتحالف في ظهران الجنوب والكويت وستوكهولم لدعم السلام والأمن والاستقرار في اليمن.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :