طالبان تتعهد بعدم قتل الأطباء بسبب الخوف من كورونا !

المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

تعهدت طالبان باستعدادها للتعاون مع العاملين في مجال الرعاية الصحية بدلاً من قتلهم، وذلك بسبب انتشار الخوف من وباء فيروس كورونا في أفغانستان، حيث كانت الحركة متهمة في السابق بإعاقة عمل الأطباء، لكنهم قالوا إنهم أدركوا بوضوح المخاطر التي يشكلها الوباء الذي يجتاح العالم.

وقال سهيل شاهين، المتحدث باسم طالبان على تويتر: نؤكد لجميع المنظمات الصحية الدولية ومنظمة الصحة العالمية استعدادنا للتعاون والتنسيق معها في مكافحة فيروس كورونا.

ويوجد في أفغانستان حاليًا 22 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، مع تزايد المخاوف بشكل خاص من خطر الإصابة بالعدوى بين آلاف الأفغان الذين يعبرون الحدود مع إيران، وهي واحدة من الدول الأكثر تضررًا في العالم.

وتابع شاهين: نحن نشجع الناس على الاستماع إلى الأطباء، ونساعد العاملين في المجال الصحي على نشر وبث رسائلهم حول مخاطر كوفيد – 19، وأي شخص لن يمتثل لأوامرهم سنجبره على ذلك.

وقال قائد طالبان في إقليم هلمند الجنوبي إنهم سيقدمون الخدمات للمصابين لكنه لفت إلى أنه ليس لديهم تسهيلات كافية أو مؤهلات للتعامل مع الوباء.

وكانت طالبان مسؤولة عن مقل 51 طبيبًا وإصابة 142 آخرين من العاملين في مجال الرعاية الصحية التابعين لمنظمات دولية، ونتيجة لذلك تم إغلاق 192 مرفقًا صحيًا، وبالتالي فلا شك أن النظام الصحي غير الملائم سينهار إذا تفشى الفيروس في أفغانستان.


المصدر :https://www.almowaten.net/?p=2677756