في إيران .. الإعدام لمحتكري الكمامات الواقية!
في ظل تفشي فيروس كورونا

في إيران .. الإعدام لمحتكري الكمامات الواقية!

الساعة 8:31 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
في إيران .. الإعدام لمحتكري الكمامات الواقية!
المواطن - متابعة

تعاني إيران من أزمة نقص الكمامات والمستلزمات الوقائية؛ ما دفع المدعي العام، محمد علي جعفري، اليوم الأحد، إلى توعد الأشخاص الذين يحتكرون ويهربون الأقنعة الطبية في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد، سيواجهون عقوبة الإعدام.

ورد جعفري في رسالة على وزير الصحة سعيد نمكي بقوله: “بعد ملاحظة رسالتكم قررنا مواجهة الأشخاص الذين يقومون بأنشطة تخل بالصحة العامة”.

واعتبر جعفري أن “من يحتكر المواد الطبية اللازمة يعد مرتكبًا لجريمة ضد السلامة البدنية وضد المجتمع، وبموجب المادة 286 من قانون العقوبات الإسلامي، ليست جريمة فقط، بل يحاسب عليها القانون على أنها إفساد في الأرض، وهي تهمة تصل للمدان فيها إلى عقوبة الإعدام بحسب قانون العقوبات الإيراني”.

كان وزير الصحة، سعيد نمكي، وجه رسالة إلى الرئيس حسن روحاني، السبت، أكد فيها أن “السلطات الحكومية لم تتخذ أي إجراءات تحسبًا لوصول فيروس كورونا الجديد إلى إيران”.

وأضاف الوزير أنه “على الرغم من إعلان هيئة الجمارك في إيران أنه سيتم حظر تصدير الأقنعة وخروجها من البلاد حتى إشعار آخر، أوعزت إلى الجهات الطبية بشراء المنتجات المنتجة محليًّا بأسعار معقولة، لكننا لاحظنا عدم وجود أقنعة في البلاد، فيما لا تزال عمليات تهريبها مستمرة”.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :