كورونا وتوقف النشاط الرياضي يخدمان الاتحاد في موقفين

المواطن - محمد سمعه

يبدو أن توقف النشاط الرياضي كإجراء احترازي للحد من انتشار فيروس كورونا، سوف يُفيد نادي الاتحاد في موقفين، خلال الفترة المقبلة، وذلك من أجل تصحيح المسار.

واستغل مجلس إدارة نادي الاتحاد، توقف المنافسات الرياضية من أجل حل أزمة رواتب المدرب الهولندي السابق هينك تين كات، حيث سيحصل الأخير على راتب شهرين، بدلًا من الحصول على راتب 3 أشهر، مما يعني أن المدرب لن يقدم شكوى إلى الفيفا ضد الاتحاد خلال الفترة المقبلة.

أما الموقف الثاني، فيتمثل في إحداث غربلة في صفوف الفريق الكروي الأول، مع قيام المدرب البرازيلي فابيو كاريلي بمعالجة الأخطاء.

وقبل توقف النشاط الرياضي، كان نادي الاتحاد عانى من النتائج السلبية، حيث خسر في الجولة الـ22 من بطولة دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين ضد نادي الوحدة.

من ناحية أخرى، يدرس نادي الاتحاد برئاسة أنمار الحائلي التخلص من اللاعب الصربي ألكساندر بيزيتش، المعار حاليًا لنادي سيول الكوري الجنوبي، وذلك من أجل التخلص من دفع قيمة راتبه أثناء إعارته، التي تُرهق خزينة النادي ماديًا.

وذكرت تقارير صحافية، أن المدرب البرازيلي فابيو كاريلي المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد، لا يُفضل الاعتماد على ألكساندر بيزيتش عند انتهاء إعارته في يونيو المقبل، ويُفضل الاعتماد على الإيفواري ويلفريد بوني بدلًا منه.

ولعب ألكساندر بيزيتش مع نادي الاتحاد في موسم 2018-2019، حيث سجل هدفًا واحدًا فقط ببطولة الدوري، ثم قرر مجلس إدارة نادي الاتحاد إعارته لنادي سيول الكوري الجنوبي في فبراير الماضي وحتى نهاية يونيو 2020.


المصدر :https://www.almowaten.net/?p=2680137