مأساة فاقت مشهد تايتانيك.. وفاة زوجين مسنين معًا بسبب كورونا

المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

في واحدة من أشهر الأفلام رومانسية، تايتانيك، يظهر مشهد لزوجين مسنين يختارا أن يموتا معًا أثناء غرق السفينة العملاقة، ويناما بهدوء على فراشهما في انتظار أجلهما، وفي مشهد واقعي فاق الخيال، مات زوجان إيطاليان كانا معًا لمدة 60 عامًا بسبب فيروس كورونا، بفارق ساعتين فقط.

كانت أمضت سيفيرا بيلوتي، 82 عامًا، ولويجي كارارا، 86 عامًا، آخر أيام حياتهما في الحجر الصحي، في مسقط رأسيهما ألبينو، في مقاطعة بيرغامو شمال إيطاليا.

وقال ابنهما، لوكا كارارا، إنهما خضعا للحجر الصحي بعد أن أُصيبا بالحمى ووصلت حرارتهما إلى 39 درجة مئوية، ونُقلا إلى مستشفى بيرغامو بفارق يوم واحد.

وتوفي أحدهما يوم الثلاثاء الساعة 9.15 صباحًا والآخر في الساعة 11 صباحًا، بفارق أقل من ساعتين.

وقال الابن المحطم: إنه غاضب من أنه لم يتمكن من رؤية والديه قبل وفاتهما، متابعًا: ماتا وحدهما، هذا ما يفعله الفيروس، لا يمكنك حتى أن تقول لهما وداعًا وتعانقهما وتحاول أن تمنحهما بعض الراحة، لا يمكنك حتى إخبارهما كذبة جيدة مثل أن كل شيء سيكون على ما يرام.

ويخضع الابن نفسه للحجر صحي أيضًا مع زوجته وطفليه، وقال: في الوقت الحالي لا أستطيع حتى رؤية أختي، لا أحد يستطيع أن يأتي لزيارتي.

ويُذكر أنه كان هناك العديد من الشكاوى الموجهة ضد السلطات الإيطالية لسوء إدارة أزمة مرضى كورونا، بحسب موقع ديلي ميل البريطاني.


المصدر :https://www.almowaten.net/?p=2668044