مفاجأة صادمة.. فيروس كورونا ينتقل في الظروف الحارة والرطبة

المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

توصّلت دراسة جديدة إلى أن فيروس كورونا يمكن أن ينتقل بين الأشخاص في ظروف دافئة ورطبة، حيث وجد باحثون أن ثماني حالات على الأقل أُصيبت بالعدوى في السونا وحمامات السباحة الدافئة.

وكانت تقارير سابقة أشارت إلى أن الظروف الحارة والرطبة غير ملائمة لانتقال الفيروس، ولكن دراسة سابقة أجراها باحثون في جامعة بيهانغ في الصين أفادت أن درجات الحرارة الأكثر دفئًا ورطوبة من المرجح أن تبطئ انتشار الفيروس القاتل، لكن باحثي جامعة نانجينغ الطبية، لفتوا إلى أن هذه النتيجة خاطئة بدرجة كبيرة.

وقال فريق نانجينغ إنه من غير المحتمل أن يتباطأ الفيروس بسبب درجات الحرارة الأكثر دفئًا أو أكثر رطوبة، كما أشارت الدراسات السابقة.

وكانت درجات الحرارة في حمامات السباحة محل الاختبار تتراوح بين 77 و106 درجة فهرنهايت (25 إلى 41 مئوية).

قام الفريق العلمي بتقييم بيانات أكثر من 100 مدينة في الصين حيث كان هناك 40 حالة إصابة بفيروس كورونا بين يومي 21 و23 يناير، وتتبعوا المصابين، ووجدوا أن شخصًا واحدًا نقل العدوى إلى سبعة أشخاص اشتركوا معه في حمام السباحة، وكان هناك عامل في المكان أُصيب أيضًا نتيجة اختلاطه بهم.

ونشر الفريق رسالة بحثية توضح نتائجهم، في مجلة JAMA Network Open، محذرين من أنه على عكس الدراسات السابقة، من غير المرجح أن يتباطأ كوفيد – 19 عندما ترتفع درجات الحرارة.


المصدر :https://www.almowaten.net/?p=2690530