إطلاق مسابقة حاور لنشر وتعزيز قيم التعايش والتسامح والتلاحم الوطني

إطلاق مسابقة حاور لنشر وتعزيز قيم التعايش والتسامح والتلاحم الوطني

الساعة 7:26 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
إطلاق مسابقة حاور لنشر وتعزيز قيم التعايش والتسامح والتلاحم الوطني
المواطن - الرياض

يعتزم مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني ممثلًا في أكاديمية الحوار للتدريب إطلاق مسابقة حاور كإحدى مبادراته للعمل عن بُعد، لنشر وتعزيز قيم الحوار والتعايش والتسامح والتلاحم الوطني، وسيفتح باب التسجيل فيها للراغبين في المشاركة خلال الفترة 16 – 17 أبريل 2020م، الموافق 23-24 شعبان 1441هـ.

وأوضح الدكتور عبدالله الفوزان الأمين العام للمركز، أن إطلاق مسابقة حاور يأتي ضمن مبادرات وبرامج المركز لتنفيذ فعالياته وأنشطته عن بُعد خلال فترة الحجر الصحي التي فرضتها المملكة احترازيًا لمنع تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19).

وأكد على أن المشروع يأتي ضمن رؤية وأهداف المركز لتعزيز ونشر قيم الحوار والتعايش والتلاحم الوطني، من خلال التأكيد على أهمية الحوار ودوره في حماية النسيج الاجتماعي، والاهتمام بقضايا الشباب التي يوليها حيزًا كبيرًا في برامجه ومشاريعه، مشيرًا إلى أن هناك العديد من الفعاليات التي نفذها المركز خلال الفترة الماضية، والتي أثبتت جاهزية كوادر المركز البشرية على التعامل مع المستجدات الطارئة في آلية العمل والاعتماد على التقنية في تنفيذها، وكذلك جاهزية بنيته التحتية المتطورة في مجال الاتصالات وتقنية المعلومات.

وأشار الفوزان إلى أن المركز يسعى من خلال مسابقة (حاور) إلى تمكين الشباب والشابات من إتقان مهارات الحوار والتناظر وفق أساليب علمية، إضافةً إلى استثمار مهاراتهم وتطوير ذواتهم، وإكسابهم مهارات الطرح المنطقي القائم على الحجة والبرهان والدليل العلمي، إضافة إلى بث روح التحدي والمنافسة بينهم بما يساهم في اكتشاف مواهبهم وقدراتهم وذلك من خلال ترسيخ وتوثيق أنماط الحوار بينهم بما يعزز الصورة الإيجابية عن المجتمع تحقيقا لرؤية المملكة 2030.

وأعلن المركز عن رصده عددًا من الجوائز لمسابقة حاور تبلغ قيمتها (48000) ريال لتشجيع أبناء وبنات الوطن على المشاركة فيها، حيث سيحصل الفائز الأول على جائزة مقدارها 24000 ريال، فيما سيحصل الفائز الثاني على جائزة مقدارها 16000 ريال، في حين يحصل الفائز الثالث على جائزة مقدارها 8000 ريال.

يشار إلى أن المسابقة تتضمَّن مسارين، يتمثل الأول في التدريب على الحوار والمناظرات، أما الثاني فيتمثل في التحدي ومناظرة الفرق الأخرى، ووضع المركز عددًا من الشروط التي يجب مراعاتها للتسجيل في المسابقة، ومن أبرزها تكوين فريق من 4 أشخاص لكل فئة من الشباب والشابات، واختيار اسمٍ للمجموعة، إضافة إلى حضور البرنامج التدريبي عن بعد، والاستعداد والقراءة حول الموضوع المحدد للمسار.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :