استشارية لـ”المواطن”: ٨ عوامل تعزز الصيام الآمن عند مرضى الضغط
توقف الدواء عند التحكم بانخفاض المرض مفهوم خاطئ

استشارية لـ”المواطن”: ٨ عوامل تعزز الصيام الآمن عند مرضى الضغط

الساعة 3:05 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم, صحة وطب‎
0
طباعة
استشارية لـ”المواطن”: ٨ عوامل تعزز الصيام الآمن عند مرضى الضغط
حوار : محمد داوود

أوضحت الدكتورة بثينة عبدالقادر باعامر استشارية طب الأسرة وجودة الرعاية الصحية بوزارة الصحة في حوار لـ”المواطن” أن ضغط الدم المرتفع يعتبر من الحالات المرضية الشائعة في جميع أنحاء العالم، والتي يمكن أن تستمر لسنوات بدون ظهور أي أعراض، وبينت أن صيام مرضى الضغط آمن على الأفراد الذين يعانون من درجات بسيطة أو معتدلة من اضطراب ضغط الدم.

وأكدت أنه لا يمكن الشفاء نهائيًّا من ارتفاع ضغط الدم، بل يمكن خفض جرعة الدواء بعد الحصول على النتيجة المطلوبة (حسب الطبيب المعالج).

وفيما يلي نص الحوار:

  • بداية.. بماذا يعرف ضغط الدم؟

** ضغط الدم هو قوة دفع الدم من خلال الأوعية الدموية، حيث يعمل القلب بجهد أكبر والأوعية الدموية بضغط أكثر، مما يجعلها عامل خطر رئيسي لأمراض القلب والسكتة الدماغية ومشاكل خطيرة أخرى، ويتحدد مقدار الضغط بكمية الدم التي يضخها القلب وحجم مقاومة الشرايين لقوة تدفق وجريان الدم.

  • يقودني السؤال السابق إلى معرفة أسباب وعوامل الخطورة في ارتفاع ضغط الدم؟

** هناك جانبان في هذا الأمر:

1- سبب غير معروف (جوهري أو ابتدائي):

وهو الأكثر شيوعًا، حيث يتطور تدريجيًّا على مدى سنوات عديدة.

2- ارتفاع ضغط الدم الناتج عن أسباب (ثانوي):

– بعض مشاكل الكلى أو الهرمونات.

– مشاكل في الغدة الدرقية.

– توقف التنفس أثناء النوم

– وجود عيب خلقي في الأوعية الدموية منذ الولادة.

– بعض أنواع الأدوية.

– تعاطي المخدرات أو الخمور.

ومن عوامل الخطورة: الوراثة، التقدم في العمر، الجنس، السمنة، التدخين، شرب الكحول، الضغوط النفسية، نمط غذائي غير صحي وذلك بالإكثار من الملح، الأمراض المزمنة مثل داء السكري وغيره، نمط الحياة الخامل وعدم ممارسة النشاط البدني.

  • مع بداية الشهر الفضيل، أتساءل: هل الصوم آمن على مرضى ارتفاع ضغط الدم؟

** وجدت دراسة حديثة أجريت على تأثير الصيام على مرضى ارتفاع ضغط الدم في رمضان، أن الصيام آمن على الأفراد الذين يعانون من درجات بسيطة أو معتدلة من اضطراب ضغط الدم.

  • هل هناك عوامل تساعد مريض ضغط الدم على صيام رمضان بطريقة آمنة؟

** نعم بالطبع هناك ٨ عوامل هي:

– عدم التدخين طوال وقت الإفطار.

– شرب المزيد من السوائل والمياه بين وجبتي السحور والإفطار ليحمي الفرد نفسه من الجفاف.

– تناول الأدوية في مواعيدها.

– الابتعاد عن الأطعمة المالحة في وجبتي الإفطار والسحور.

– الابتعاد عن السكريات، وتناول القليل منها، واستبدالها بالسكريات الطبيعية الموجودة في الفواكه مثل المانجو والتين.

– تنظيم مواعيد النوم لتجنب ارتفاع ضغط الدم

– تناول الحبوب الكاملة لأنها تساعد على الشبع، وكذلك البذور مثل البرغل والكينوا.

– أفضل الزيوت التي يمكن استعمالها لضغط متزن هي زيت الزيتون أو زيت بذور الكتان.

  • هل هناك علامات للأعراض تظهر على المرضى؟

** معظم المصابين بارتفاع ضغط الدم لا يكون لديهم أي علامات أو أعراض، حتى لو كان مستوى قراءات ضغط الدم عالية الخطورة لذلك هناك مسميات أخرى منها

القاتل الصامت، لكن قد يعاني البعض من الصداع، ضيق في التنفس، نزيف في الأنف، لكن هذه العلامات والأعراض ليست محددة وعادة لا تحدث حتى يصل ضغط الدم المرتفع إلى مرحلة خطيرة أو مهددة للحياة.

  • كيف يمكن الوقاية من ضغط الدم؟

** نمط الحياة الصحي من أهم سبل الوقاية والتحكم في مستوى ضغط الدم ويشمل ممارسة النشاط البدني، المحافظة على وزن صحي، اتباع نظام غذائي صحي، السيطرة على القلق والتوتر، الامتناع عن التدخين وشرب الكحول، التقليل من تناول الكافيين.

  • هل يمكن الشفاء منه بشكل نهائي؟

** لا يمكن الشفاء نهائيًّا من ارتفاع ضغط الدم، بل يمكن خفض جرعة الدواء بعد الحصول على النتيجة المطلوبة (حسب الطبيب المعالج).

  • هل هناك مفاهيم خاطئة حول ضغط الدم؟

** نعم منها التوقف عن تناول الدواء عند التحكم بقراءات ضغط الدم في المستوى الطبيعي، والصحيح أنه لا يمكن إيقاف الدواء عند انخفاض الضغط، أيضًا من المفاهيم الخاطئة عدم استخدام الملح فقط يقلل من ارتفاع ضغط الدم، والحقيقة بجانب تناول أدوية الضغط يساعد تقليل كمية الملح على خفض ضغط الدم.

  • هل هناك نظام غذائي لمرضى ضغط الدم المرتفع؟

** قد تساعد معادن البوتاسيوم، والمغنيسيوم والألياف في السيطرة على ارتفاع ضغط الدم، حيث تحتوي الخضراوات والفاكهة على نسبة عالية منهم، كما أنها منخفضة في نسبة الصوديوم، ولاتباع نظام غذائي لمرضى الضغط المرتفع يحتوي على كميات كبيرة من البوتاسيوم، والمغنيسيوم، والألياف الطبيعية، يمكن تناول الأطعمة التالية:

⁃ الفاكهة مثل التفاح، والمشمش، والموز، المانجو، البلح، اليوسفي، العنب، الأناناس، الشمام، البرتقال، والخوخ، الفراولة، البطاطا والبنجر.

– الخضراوات: البروكلي، والجزر، والملفوف، والفاصوليا الخضراء والبازلاء الكرنب، السبانخ، القرع، الطماطم.

– كما أن المكسرات غير المملحة والبذور، البقوليات، اللحوم والدواجن الخالية من الدهن، التونة، والزبادي الخالي من الدهون هي أيضًا مصادر جيدة للمغنيسيوم.

 * وأخيرًا.. ما هي آلية العلاج؟

** بناءً على التشخيص يتم وضع خطة للعلاج التي تشمل تغيير في نمط الحياة مثل ممارسة النشاط البدني، واتباع نظام غذائي صحي، والأدوية للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :