رغم الأعاصير والخراب.. لحن عذب ينبعث من أنقاض المنازل الأمريكية 
بعض السلام وسط العاصفة 

رغم الأعاصير والخراب.. لحن عذب ينبعث من أنقاض المنازل الأمريكية 

الساعة 7:01 مساءً
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
رغم الأعاصير والخراب.. لحن عذب ينبعث من أنقاض المنازل الأمريكية 
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

تسبب عدد من الأعاصير التي ضربت جنوب الولايات المتحدة، هذا الأسبوع، في تدمير مليون منزل ومتجر، وخلّفت وراءها عشرات الضحايا، لكن يصر البشر بفطرتهم على التفاؤل ورؤية الأمل في أحلك الأوقات.

وقال سكان منطقة تشاتانوغا، في ولاية تينيسي الأمريكية: إن ما سمعوه بعد بضع دقائق من انتهاء الأعاصير، وتوغل الحزن في قلوبهم بعد رؤية منازلهم مدمرة، هو شيء لن ينسوه أبدًا، ففوق أنقاض الدمار الذي خلفته الرياح القوية، جلست هذه السيدة قبالة بيانو ظل صامدًا رغم الفوضى وعزفت.

وقال أحد السكان: سمعنا صوتًا جميلًا عذبًا قادمًا من بين الدمار المحيط بنا والخشب المبعثر والكتل الأسمنتية المحطمة مثل قلوبنا، فقدنا كثيرًا في هذه العاصفة، لكن سماع صوت الموسيقى في هذا الوقت كان بمثابة مسكن لآلامنا.

تعرف سكان المنطقة على أنامل تريسي كوتس التي حاولت مواساة جيرانها بالعزف على البيانو، وقالت: الحزن كبير لما أصابنا، وحاولت أن أجد لنا بعض السلام في وسط العاصفة.

ويُذكر أن الأعاصير التي اجتاحت جنوب الولايات المتحدة بداية هذا الأسبوع، دمرت مليون منزل ومتجر من تكساس إلى كارولين، ونُقل أولئك الذين أصبحوا بلا مأوى إلى الفنادق؛ لأن فتح ملاذات الطوارئ كان محفوفًا بالمخاطر؛ بسبب تفشي فيروس كورونا.

وواجه طاقم الإنقاذ مشكلة في توفير الطعام لضحايا الإعصار؛ حيث إن الإمدادات قد استنفدت بالفعل، كما أن المتاجر تغلق في وقت مبكر بسبب الإغلاق.

وبالإضافة إلى ذلك، تسببت الأعاصير أيضًا بحرمان أكثر من 1.3 مليون شخص من التيار الكهربائي.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :