صداع غرة رمضان عارض مؤقت وليس مرضيًا
نتيجة اختلال الساعة البيولوجية

صداع غرة رمضان عارض مؤقت وليس مرضيًا

الساعة 5:55 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
صداع غرة رمضان عارض مؤقت وليس مرضيًا
المواطن- محمد داوود- جدة

أوضح استشاري المخ والأعصاب الدكتور محيي الدين سمير بأنه مع إطلالة الشهر الفضيل قد يتعرض بعض أفراد المجتمع إلى حدوث “الصداع”، موضحًا أن هذا الصداع هو عارض مؤقت وليس مرضيًا، وناتج عن اختلاف آلية عمل الساعة البيولوجية.

وقال في تصريحات لـ” المواطن” إن الساعة البيولوجية هي المسؤولة عن تنظيم إيقاع عمل الدماغ وتأقلمه مع البرنامج اليومي للإنسان سواء في نومه أو إيقاظه، وعند حدوث أي خلل في هذا الساعة البيولوجية يحدث الصداع المؤقت الذي يتلاشى مع تنظيم الوقت الجديد للساعة البيولوجية.

وحول الصداع أوضح الدكتور سمير، الصداع هو ألم ناتج من الرأس، ويمثل علامة على الإجهاد أو ضغوط أو وجود خلل ما في أي أعضاء من الجسم، وغالبًا عندما يحدث خلل في آلية الساعة البيولوجية تبدأ إشارة الصداع في الرأس.

ونصح بضرورة تنظيم آلية النوم في الشهر الفضيل لتجنب الصداع، وأي أعراض أخرى؛ إذ يتطلب النوم الصحي ٨ ساعات يوميًا في أجواء بعيدة عن الضوضاء، والحرص على الحد من استخدام الأجهزة وخصوصًا قبل النوم، وممارسة تمارين الاسترخاء، وأخذ فترات راحة عند القيام بأعمال مكتبية، وتجنب الجلوس على المكتب المنزلي لساعات طويلة تفاديًا لآلام أسفل الظهر، وتناول وجبة صحية بعد التراويح، والحد من تناول المشروبات الغازية أو مشروبات الكافيين كالقهوة والشاي، وأهم نصيحة لأفراد المجتمع هي تجنب التدخين.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :