طبيب بوريس جونسون يكشف محادثات سبقت تشخيص حالته 
رفض إجراء فحص كورونا في البداية

طبيب بوريس جونسون يكشف محادثات سبقت تشخيص حالته 

طبيب بوريس جونسون يكشف محادثات سبقت تشخيص حالته  بوريس جونسون
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

في ساعات قليلة، تسبب خبر دخول رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون إلى العناية المركزة في حالة قلق عالمي، لكن سبق ذلك ضباب دبلوماسي عن حالته الصحية، حيث تكتم داونينج ستريت (مقر رئاسة الوزراء) على خطورة ومحنة الوضع، وكشف طبيبه الخاص ريتشارد كاي، ما حدث وراء الكواليس لتشخيص حالته.

الوضع الخفي عن العامة:

وكشف الطبيب عن الأيام التي سبقت هذه الأحداث وما تتضمنها من معلومات خُفيت عن العامة، حيث قال إن إجراء فحص صحي كان بمثابة اقتراح ضد غرائز بوريس جونسون، حيث تجاهل في البداية كل الأدلة، السعال ودرجة الحرارة التي لم تنخفض، لكن تحت إلحاح الطبيب، وعلى مضض، أدرك أن الحس السليم يجب أن يكون له الأسبقية وخشى أن يخاطر بصحته على المدى الطويل، وتابع الطبيب: رغم ذلك جاء قراره متأخرًا بشكل قد يكون خطيرًا.

وأضاف: بالنسبة لرئيس الوزراء الذي يرى في ونستون تشرشل قدوته فإن ذلك يعني لحظة ضعف، وكما تقول العبارة القديمة، مهما كانت الروح قوية فإن الجسد ضعيف.

وكانت أكدت التقارير الطبية في البادية أن دخول بوريس جونسون يأتي كإجراء احترازي، لكن الليلة الماضية، اعترف مصدر من حزب المحافظين بأن الوضع كان أكثر خطورة مما كان المسؤولون يصرحون به.

نظرة واحدة من الطبيب على فيديو Zoom حسمت الأمر:

قال ريتشارد كاي، إنه ألقى نظرة واحدة على بوريس جونسون عبر مكالمة فيديو Zoom وأخبره أن يذهب إلى المستشفى على الفور، متابعًا: بعد أقل من عشرة أسابيع من عيد ميلاده السادس والخمسين، كان جونسون رجلًا مختلفًا، يعاني من زيادة في الوزن وغير سليم جسديًا، لم يكن أحد من الجالسين مرتاحًا لصورته، صحته تدهورت بشكل حاد.

وأضاف: وصلت الأمور لمنحنى خطر، وأدرك جونسون ذلك بداخله، حينها ذهب في نزهة في حديقة داونينج ستريت، ثم قال إنه سيأخذ قيلولة لساعة أو اثنتين حتى يتحسن، وعندما لم يحدث ذلك، اتصل بي وكان وضعه أسوأ بشكل ملحوظ، وحينها اتخذ القرار، وحضر حقيبة ملابسه ليوم واحد في المستشفى، وذهب في توقيت خطاب الملكة إليزابيث للشعب البريطاني.

وبعد ذلك بفترة قصيرة، ذكرت التقارير الطبية أنه تلقى أربعة لترات من الأكسجين بعد أن تدهورت صحته بشكل حاد على مدى ساعتين مساء أمس، مما جعل الأطباء يخشون أنه سيحتاج إلى جهاز تنفس صناعي، لكن صباح اليوم أفاد الأطباء أن حالته الصحة تتحسن، وهو يتنفس وحده الآن.

وفي جولة من المقابلات الإذاعية صباح اليوم، قال وزير الحكومة مايكل جوف إن جونسون يحصل على أفضل رعاية، وقلل من مخاوف أن تُصاب الحكومة بالشلل نتيجة هذه الظروف.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :