كارثة تضرب ريال مدريد بسبب فيروس كورونا
مشكلة كبيرة في العوائد المالية للنادي الملكي

كارثة تضرب ريال مدريد بسبب فيروس كورونا

كارثة تضرب ريال مدريد بسبب فيروس كورونا نادي ريال مدريد
المواطن - محمد سمعه

ضربت كارثة مالية جديدة، نادي ريال مدريد الإسباني، وذلك بسبب توقف المباريات والنشاط الرياضي نتيجة فيروس كورونا.

ويواجه ريال مدريد مشكلة كبيرة في الإيرادات المالية التي ستدخل للنادي بسبب إيقاف البث التلفزيوني وعدم بيع تذاكر المباريات بجانب إلغاء الزيارات لملعب سانتياجو بيرنابيو.

وقالت صحيفة أس الإسبانية، إن الشركات الراعية لنادي العاصمة الإسبانية ستُعدل من عقودها مع الريال، مما يتسبب في خسائر مالية تُوصف بالفادحة لريال مدريد.

ويحصل ريال مدريد على عوائد سنوية من عقود الرعاية تصل إلى 370 مليون يورو في الموسم الواحد، حيث يتعامل الريال مع شركتي Adidas الألمانية وطيران الإمارات.

وكان مسؤول في ريال مدريد ذكر أنه بسبب توقف المباريات وتأثر الجميع اقتصاديًا من فيروس كورونا، فإن الشركات الراعية لريال مدريد ستبحث تعديل العقود مع النادي والحصول على بعض من أموال الرعاية.

في سياق آخر، أكد تقرير صحافي، أمس الأحد، أن ريال مدريد سيُغادر ملعبه الحالي “سانتياجو برنابيو”، حيث حصل على تصريح باللعب في إستاد “ألفريدو دي ستيفانو”، عند عودة المباريات من جديد.

وجاء هذا القرار من أجل استئناف أعمال الإصلاح، التي تقوم بها إدارة نادي ريال مدريد الإسباني حاليًّا في ملعب “سانتياجو بيرنابيو”، في ظل توقف النشاط الرياضي بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأشارت صحيفة “سبورت” الكتالونية، إلى أن ريال مدريد لن يتخذ أي خطوة جديدة تتعلق بهذا الأمر، لحين موافقة الحكومة على استئناف النشاط الرياضي، حيث يلتزم المرينغي بتعليمات وزارة الصحة الأخيرة، والتي أكدت صعوبة عودة المباريات قبل الصيف.

ويعتبر ملعب “ألفريدو دي ستيفانو”، مقر فريق ريال مدريد كاسيتا، حيث تم افتتاحه عام 2006 بالمدينة الرياضية للميرينغي “فالديبيباس”.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :