العين القوية تمنع الأطفال من شكوى “الكسولة”
الكشف المبكر ضروري إذا هناك تاريخ عائلي

العين القوية تمنع الأطفال من شكوى “الكسولة”

الساعة 6:09 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم, صحة وطب‎
0
طباعة
العين القوية تمنع الأطفال من شكوى “الكسولة”
المواطن - محمد داوود - جدة

أوضحت الدكتورة شهيرة التركماني استشارية طب وجراحة العيون -عيون الأطفال والحول وكسل العين- إن كسل العين هو عدم تطور أو تفاوت في حدة الإبصار في أحد العينين أو كلتيهما لدى الأطفال، وينتج عن ذلك اضطراب الرؤية في أحد العينين أو كلتيهما نتيجة عدم تطور ونمو وظيفة العينين بشكل طبيعي قبل عمر الـ٧-٨ أعوام.

وأوضحت أنه ليس من السهل اكتشاف أو تحديد ذلك بالنسبة للأهل، والسبب في ذلك أن نمو وتطور حدة الإبصار لدى الأطفال يحدث خلال السنين السبع الأولى وأي عائق لأي سبب في أحد العينين يحجب إرسال الصورة الصحيحة إلى الدماغ الذي بدوره يهمل هذه الصورة السيئة ويلجأ إلى الاعتماد على العين الأقوى مما يسبب كسل بالعين الأضعف مع مرور الوقت على الرغم أن تركيب العين وبنيتها سليمة.

وقالت في تصريحات لـ” المواطن” تزامنًا مع مبادرة الجمعية السعودية لطب العيون “اسأل طبيب العيون وأنت في بيتك”، إن تلك الحالة تحدث بسبب عدم قدرة أعصاب العين على إرسال المعلومات بشكل مناسب إلى الدماغ، ما يسبب تجاهل الصورة السيئة والاعتماد على العين السليمة فقط، ومع مرور الوقت تصاب العين بالكسل، على الرغم من أن بنية العين سليمة، وكما ذكرت ليس من السهل على اكتشاف ذلك إذا كان الطفل يعتمد على العين الأقوى لأن الأطفال لا يشتكون ولا يكونوا على وعي كافٍ بالمشكلة.

وعن حلول علاج الكسل تابعت قائلة: تعتمد على حسب مسببات الكسل، والأسباب تختلف منها ما هو متعلق بالجفن أو القرنية أو عيوب الإبصار الانكسارية ( قصر نظر، طول نظر، انحراف ) عتامة في العدسة ( ماء أبيض )، الحول، ومشاكل في الشبكية والعصب البصري، لذلك فإن طرق العلاج تتوقف على السبب الذي أدى إلى حدوث كسل العين فمثلًا : – المياه البيضاء يتم إزالتها، سقوط الجفن علاجه يتم بعمل جراحة الجفون، عيوب الإبصار بالطول أو القصر يتم علاجه عن طريق ارتداء نظارة طبية، الحول أيضًا يتم علاجه ومعرفة السبب، ولا بد من علاج المسبب للكسل أولًا وتهيئة العين لرؤية أفضل حسب السبب وقد يستلزم ذلك أحيانًا ارتداء النظارة وتغطية العين السليمة بعدد ساعات معينة حسب تقييم الطبيب للكسل لتحفيز العين الكسولة على التركيز وتحسين النظر.

WhatsApp Image 2020 05 20 at 16.44.39
ونصحت بضرورة الكشف المبكر على عيون الأطفال كل ٢-٣ سنوات لأن التشخيص المبكر يساعد على علاج تلك المشكلة بشكل أسرع ويقلل من معاناة الطفل والأهل وخصوصًا إذا كان هناك تاريخ عائلي لبعض أمراض العيون.

ونوهت أن استخدام الأطفال للأجهزة لا تسبب تحديدًا حولًا أو كسلًا وإنما تسبب مشاكل مثل إجهاد العين وإرهاقها والجفاف وضعف التركيز والصداع، لذا لا بد من تحديد استخدام الأجهزة وأن تكون في إضاءة جيدة ومراعاة كل ١٥-٢٠ دقيقة النظر إلى البعيد والرمش بطريقة طبيعية حتى لا تصاب العين بالجفاف.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :