الواصلي يعاني قسوة الحياة.. بين إيقاف الخدمات وفاتورة الكهرباء

الواصلي يعاني قسوة الحياة.. بين إيقاف الخدمات وفاتورة الكهرباء

المواطن - علي شيبان - جازان

يعيش العم “أحمد الواصلي” في إحدى القرى التابعة لمحافظة أبو عريش بجازان ظروفًا معيشية قاسية، بعد أن تم إيقاف خدماته من إحدى الشركات لتأجير السيارات وصدور فاتورة كهرباء كبيرة جدًّا يعجز عن دفعها.

وقال العم واصلي في حديث خاص لـ”المواطن“: أنا أعمل حارس مدرسة منذ فترة، وحيث إن المدرسة لا يوجد بها سكن اضطررت إلى إصلاح بيتي المتهالك لأسرتي الصغيرة والعيشة فيه بما قسم الله، وقد تم إيقاف خدماتي؛ وذلك بسبب سيارة كانت لديّ ولم أستطع إكمال باقي الأقساط، حيث لم يتبقَّ سوى 18 ألف ريال.

الراتب لا يكفي:

وأضاف: أن إدارة التعليم تعطيني جزءًا قليلًا من راتبي، ولكن يعلم الله بأنه لا يكفي لمصاريف البيت والكهرباء والمياه والمواد الغذائية والاستهلاكية، وكنت قبل انتشار الفيروس كورونا أعمل على سيارتي في بعض المشاوير بين المحافظات؛ لكي أجد قوت يومي، ولكن مع منع التجول لم أستطع الخروج من المنزل وأصبحت أتصرف من هذا الراتب الضئيل جدًّا.

فاتورة الكهرباء:

ويبين الواصلي: بسبب عدم وجود المصاريف الكافية وعدم تسديد فاتورة الكهرباء والتي صدرت بمبلغ وقدره 27 ألف ريال تم قطع التيار الكهربائي عن منزلي، ومع دخول الجائحة قامت الشركة بإرجاع التيار، وأما المواد الغذائية فقد تواصلت مع جهة خيرية وذلك من أجل صرف المواد الغذائية لأسرتي، لكن تم رفض الطلب وأصبحت في معاناة كبيرة.

مناشدة أهل الخير:

واختتم الواصلي حديثه قائلًا: أناشد أهالي الأيادي البيضاء في هذا الشهر الكريم بمساعدتي في رفع إيقاف خدماتي وتسديد فاتورة الكهرباء ومساعدتي في تلبية احتياجاتي اليومية من غذاء وكسوة للعيد، مثمنًا جهود حكومتنا الرشيدة في إعانة المواطنين في هذا البلد المعطاء وأيضًا المسؤولين في المنطقة لخدمة المجتمع.



تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

guest
2 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
أبو يزيد
أبو يزيد
18 أيام

لماذا تنتظر شركة الكهرباء حتي تصل مديونية العميل الى هذا المبلغ الكبير ثم تقوم بفصل التيار لتزيد الطين بله

ام عبد الرحمن
ام عبد الرحمن
18 أيام

الله يفرج همك




"> المزيد من الاخبار المتعلقة :