على خلفية أعمال الشغب بسبب مقتل جورج فلويد

ترامب يهدد سكان مدينة مينابولس: العنف يقود إلى إطلاق النار 

2020-05-29 الساعة 11:20
ترامب يهدد سكان مدينة مينابولس: العنف يقود إلى إطلاق النار 
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

هدّد الرئيس دونالد ترامب سكان مدينة مينيابوليس بالتعامل معهم بعنف؛ وذلك بعد أن اقتحم عدد من الأشخاص مركز شرطة المدينة وأشعلوا النيران فيه.

ويأتي ذلك في الليلة الثالثة من انتشار الاحتجاجات على مقتل الأمريكي من أصول إفريقية جورج فلويد، على يد رجل شرطة أبيض، ما أثار ردود فعل غاضبة بشأن عنصرية تعامل أفراد الشرطة مع أصحاب البشرة السوداء.

وانتقد الرئيس المتظاهرين ووصفهم بأنهم مشاغبون، وتعهّد بالتعامل بعنف معهم حيث حذرهم قائلًا: عندما يبدأ العنف والنهب، يبدأ إطلاق النار.

كما حذر أيضًا من أنه سيتدخل وسيتولى السلطة إذا فشل المسؤولون في السيطرة على أعمال الشغب.

وكان قد أُجبر رجال الشرطة على الفرار من منطقة شرطة مينيابوليس عندما اقتحم مثيرو الشغب المبنى وأحرقوه، وجاء ذلك كرد فعل من المحتجين على إعلان المدعي العام عدم وجود أدلة تدعم التهم الجنائية ضد رجال الشرطة في مقتل جورج فلويد، مما أثار مخاوف من أن الرجال المتورطين سيواصلون حياتهم بطريقة عادية.

ومع تصاعد أعمال الشغب وإحراق السيارات والمباني أعلن عمدة المدينة حالة الطوارئ.

ويُذكر أن الاحتجاجات المنفصلة حول وفاة فلويد تنتشر عبر عدة ولايات ومدن من دنفر إلى مدينة نيويورك وولاية أوهايو ولوس أنجلوس، وولاية كنتاكي.