توضيح من أمانة جازان بشأن إغلاق سوقي المحلة غوان وأبو القعايد

توضيح من أمانة جازان بشأن إغلاق سوقي المحلة غوان وأبو القعايد

الساعة 1:39 صباحًا
- ‎فيالمواطن - جازان, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
توضيح من أمانة جازان بشأن إغلاق سوقي المحلة غوان وأبو القعايد
المواطن - جازان

علقت أمانة منطقة جازان على تقرير تلفزيوني وثق من خلاله حالة من التكدس ومخالفة للاشتراطات الوقائية في سوق المحلة غوان وسوق أبو القعايد.

وقالت الأمانة، في بيان لها، إنه بالإشارة إلى التقرير الذي عرض في قناة الإخبارية السعودية مساء يوم الخميس الموافق 28/ 9/ 1441هـ بخصوص قيام بلدية محافظة صبيا بإغلاق سوق المحلة غوان وسوق أبو القعايد للنفع العام، وما ورد بالتقرير من أن هناك تكدسًا وازدحامًا وعدم تطبيق للاشتراطات الاحترازية لمجابهة فيروس كورونا، عليه تود أمانة منطقة جازان أن توضح الآتي: “أنه بخصوص سوقي المحلة غوان وأبو القعايد للنفع العام فقد تم إغلاقها بناءً على توصية من اللجنة المشكلة من (بلدية محافظة صبيا، وفرع وزارة التجارة بالمنطقة، وأمانة منطقة جازان) وذلك لأن السوقين عبارة عن هناقر مملوكة ملكية خاصة ومخالفة للاشتراطات الصحية ويوجد بها ازدحام ومخالطة بين الباعة والمتسوقين ووضعها لا يساعد البلدية على تطبيق التعليمات والإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للحد من فيروس كورونا، علمًا بأنه عندما وردت الأمانة المنطقة بعض الشكاوي التي تتضمن المطالبة بفتحهما بحجة خدمتها لتلك القرى كونها الوحيدة حسب ما ذكره المشتكون ولبعدهم عن سوق صبيا، وبناءً على تلك الشكاوي صدر توجيه أمين منطقة جازان بتشكيل لجنة مكونة من (مدير الخدمات ببلدية محافظة صبيا، ومدير عام صحة البيئة بالأمانة، ووكيل الأمين الشؤون البلديات، ووكيل الأمين للخدمات) للنظر في إمكانية تشغيل السوقين لفترة مؤقتة”.

وأضافت أنه قد تم شخوص تلك اللجنة المشكلة من الأمانة على سوقي النفع العام في قريتي المحلة غوان وأبو القعايد واتضح لها أن السوقين يفتقران للاشتراطات الصحية والفنية الخاصة بأسواق النفع العام كونها عبارة عن هناقر مفتوحة ولا يمكن من خلالها تطبيق التعليمات والإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، وقد أيدت هذه اللجنة التي تم تكليفها من قبل أمين المنطقة ما أوصت به اللجنة المشكلة سابقة من (بلدية محافظة صبيا، وفرع وزارة التجارة بالمنطقة وأمانة منطقة جازان) بإغلاق سوقي المحلة غوان وأبو القعايد، وأن إغلاقهما لن يؤثر على استمرار السلسلة الغذائية لتوفر احتياجات السكان من الخضار والفواكه في الأسواق والسوبرماركات في تلك القرى.

أما بخصوص سوق صبيا القديم للخضار والفواكه فقد تم إغلاقه ونقله لسوق الخضار والفواكه الجديد بناءً على توصية لجنة مشكلة من (محافظة صبيا، وبلدية محافظة صبيا، وفرع وزارة التجارة بالمنطقة، وشرطة محافظة صبيا، والدفاع المدني بمحافظة صبيا والمرور بمحافظة صبيا) حيث أوصت تلك اللجنة بإغلاق ونقل سوق الخضار والفواكه القديم نظرًا لما شهده السوق من مخالطة وازدحام كبيرين بين المتسوقين والباعة وعدم إمكانية تطبيق التعليمات والإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا ونقله إلى سوق صبيا للخضار والفواكه الجديد، وقد قامت بلدية محافظة صبيا وبتوجيهات من سعادة أمين المنطقة بسرعة إنجاز وتذليل أي عقبات تحول دون سرعة تسليم أصحاب البسطات بائعي الخضار والفواكه بالسوق القديم، محلات في الجزء الجاهز من سوق الخضار والفواكه الجديد، وهو ما تم بالفعل وبإشراف مباشر من قبل المختصين بأمانة المنطقة وببلدية محافظة صبيا، علمًا بأن الصور التي ظهرت بالفيديوهات التي نشرت ضمن التقرير هي صور للسوق من الخارج ولا توضح واقع السوق من الداخل وما قامت به البلدية من جهود في تطبيقها للتعليمات والإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا حمى الله بلادنا منه.





جديد الأخبار
تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :