خبير لـ”المواطن”: لا علاقة للفيروسات بالطقس والاستيطان خير دليل

المواطن - محمد داوود - جدة
الفيروسات

في وقت أكد فيه المدير التنفيذي لبرنامج طوارئ منظمة الصحة العالمية الدكتور مايكل ريان، عدم وجود أي دلائل على أن ارتفاع درجة حرارة الطقس يؤثر على الفيروس خارج جسم الإنسان، وأن تبريد جسم المريض بكوفيد ١٩ يؤثر على سلوك الفيروس داخل الجسم؛ قال الخبير البيئي الدكتور عبدالرحمن كماس، لـ”المواطن” إنه بالفعل لا توجد أي دراسات محكمة توضح علاقة الفيروسات بالطقس، وإن كانت بعض الآراء والنظريات ترجح وجود علاقة طفيفة لارتفاع الحرارة بضعف نشاط الفيروس، ولكن من وجهة نظري أن الفيروس يتواجد في كل المواسم ويتعامل مع محيطه الخارجي بكل قوة.

وخلص إلى القول إن ما يؤكد ضعف العلاقة بين الفيروسات والطقس هو استيطان بعض الفيروسات وعدم اختفائها في حرارة الأجواء الحارة مثل فيروس كورونا القديم الذي يعرف بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، إذ إنه لم يختفِ نهائياً مع الأجواء الحارة في فترات الصيف، وتواجد من خلال العامل الوسيط وهو الإبل الحاملة للفيروس في جهازها التنفسي.


المصدر :https://www.almowaten.net/?p=2775828