سامي الجابر: أنا مُدعى عليه بقضية الـ170 مليونًا .. ولن أقبل رئاسة النصر !
مؤكدًا أن الهلال وقتها نافس على كل البطولات لكن الحظ لم يخدمه

سامي الجابر: أنا مُدعى عليه بقضية الـ170 مليونًا .. ولن أقبل رئاسة النصر !

الساعة 1:35 صباحًا
- ‎فيالرياضة, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
سامي الجابر: أنا مُدعى عليه بقضية الـ170 مليونًا .. ولن أقبل رئاسة النصر ! سامي الجابر نجم الهلال
المواطن - محمد سمعه

أوضح سامي الجابر، نجم ورئيس نادي الهلال الأسبق، أن علاقته بالأمير محمد بن فيصل رئيس الهلال السابق ممتازة، كاشفًا كافة التفاصيل حول وجود أزمة وخلاف بينه وبين الأمير محمد بن فيصل، ومتحدثًا أيضًا عن أزمة الـ170 مليون ريال التي تم الحديث عن أنها لم تُوضع في خزينة الهلال.

وتحدث سامي الجابر لـ برنامج الليوان المُذاع على قناة روتانا خليجية قائلًا: “علاقتي بالأمير محمد بن فيصل ممتازة، وأطيب من قلبه لا يُوجد، والبعض استغل تصريحاته بعد خسارة الهلال في نهائي البطولة العربية ضد النجم الساحلي التونسي لإثارة الجدل حولي، وكان هناك إعلامي أقل ما يُقال عنه أنه جبان، تحدث عني بصورة سيئة ودخل في ذمتي، ولم أكن معتادًا على تقديم الشكاوى، لكنه عاد واعتذر وسحبت الشكوى بعد ذلك”.

وأضاف سامي الجابر: “الأمير محمد بن فيصل حقق الكثير لنادي الهلال من 2004 حتى 2008، وأحضر سيباستيان جيوفنكو لنادي الهلال، كل هذه أمور تُثبت أن هذا الرجل يعشق الهلال، ووقتها المستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة، وجّه دعوة لي وللمدرب السابق للهلال، جورجي جيسوس لحضور مباراة الهلال والنجم الساحلي، البعض قال إنها حركة مُستفزة لكن ليس بها أي استفزاز، أنا مُشجع هلالي في النهائية ويحق لي حضور مباريات الفريق”.

وتابع سامي الجابر: “أفضل منصب أحب أن أعمل فيه هو أن أظل عاشقًا ومشجعًا لنادي الهلال، ولن أقبل برئاسة نادي النصر لأنني ابن من أبناء نادي الهلال”.

وحول قضية الـ170 مليون ريال قال الجابر: “هذه القضية منظورة حاليًّا في المحكمة، ولا يحق لي الحديث عنها؛ لأنني أريد ضمان حقوقي، وأنا موقفي في القضية مُدعى عليه”.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :