صالونات التجميل والحلاقة والنوادي الرياضية والصحية لا تزال ممنوعة
إضافة لمراكز الترفيه ودور السينما

صالونات التجميل والحلاقة والنوادي الرياضية والصحية لا تزال ممنوعة

الساعة 12:59 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
صالونات التجميل والحلاقة والنوادي الرياضية والصحية لا تزال ممنوعة
المواطن - الرياض

رغم رفع الاحترازات الوقائية المطبقة جزئياً في المملكة إلا أن النشاطات التي لا تحقق التباعد الاجتماعي لا تزال غير مسموحة؛ لما لها من سبب مؤثر في سرعة انتقال العدوى.

كما أن التقارب وإقامة المناسبات الاجتماعية بدون احترازات صحية تنقل العدوى بشكل سريع وتم تسجيل عدد كبير من الحالات بين الأقارب بسبب هذه الاجتماعات.

التغيير التدريجي والمسؤولية المشتركة

والمعروف أن الجميع يرغب في عودة الحياة الطبيعية لكن التغيير يجب أن يكون بشكل تدريجي حتى لا تتعرض المملكة لموجة ثانية من الفيروس.

ورغم ما قامت به الجهات الرسمية من جهود في سبيل عودة الحياة إلى طبيعتها إلا أن المسؤولية تقع على الجميع لمنع الوباء من الانتشار مجددا، وعلى الجميع أن يستمر في اتباع قواعد التباعد الاجتماعي وتجنب الاختلاط مع الآخرين حتى ينتهي الفيروس تماماً.

الأنشطة غير المسموحة. 

والمعروف أن كافة الأنشطة التي لا تحقق التباعد الجسدي بما في ذلك: صالونات التجميل، وصالونات الحلاقة، والنوادي الرياضية والصحية، والمراكز الترفيهية، ودور السينما، وغيرها من الأنشطة التي تحددها الجهات المختصة لا تزال ممنوعةً، ويجب التقيد بقواعد المنع السابقة حتى يتم القضاء على هذا الوباء تدريجياً.

العودة لما قبل منع التجول

يذكر أنه ابتداءً من يوم الأحد 29 شوال 1441هـ الموافق 21 يونيو 2020م سوف تتم العودة لأوضاع الحياة الطبيعية في جميع مناطق المملكة ومدنها إلى ما قبل فترة إجراءات منع التجول – فيما عدا مدينة مكة المكرمة – مع الالتزام التام بالتعليمات الصحية الوقائية والتباعد الاجتماعي، والحرص على المحافظة على حماية الفئات الأعلى خطراً من الإصابة بخاصة كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة وأمراض تنفسية.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :