فيديو.. 24 صوتًا يصدح من مكبرية الحرم المكي

المواطن - مكة المكرمة
الشيخ علي ملا منادياً بالأذان من مكبرية الحرم المكي

24 صوتًا تصدح من داخل مكبرية الحرم المكي تشدو لتعانق عنان السماء، ترفع الأذان ولم تغب يومًا عن مسامع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها ولم تنقطع يومًا طيلة العقود الماضية.

ورغم جائحة كورونا ظل مؤذنو المسجد الحرام يصدحون بالأذان حيث لم ينقطع رفع الأذان، كما تم قصر صلاة الجماعة وصلاة التراويح على عدد قليل من العاملين في رئاسة الحرمين الشريفين ورجال الأمن والعمال وفق برنامج التباعد مع استمرار تعليق دخول المصلين إليه.

تُعتبر المكبّرية نقطة انطلاق الأذان والترديد خلف الأئمة، وتضم منظومة مُتكاملة من الأجهزة والكفاءات البشرية لضمان عدم انقطاع الصوت ومتابعة أئمة المسجد الحرام وإقامة الصلاة والمناداة، وتقع المكبرية هذه الفترة في موقعها المؤقت في المسعى إلى أن يتم الانتهاء من أعمال التوسعة، وتنتقل إلى مكانها الرئيسي في صحن الطواف جنوب الكعبة المشرفة.

المكبرية تحتوي غرفة بها شاشتان مثبّتتان أمام الميكروفون، إحداهما تتابع حركة الإمام من لحظة دخوله صحن المطاف إلى مكان صلاته، ويتمّ الاعتماد عليها في حال انقطاع صوت الإمام عن المؤذن، كما تُتابع أيضًا حركة الجنائز.

أما الأخرى فمُخصصة لمعرفة عدد الجنازات التي يُراد الصلاة عليها، فيُكتب عليها عدد الأموات وتفاصيل أخرى عنهم سواء كانوا رجالًا أم نساءً أم أطفالًا وذلك في الظروف العادية.

وللمكبرية منظومة تدار وفق عمل مؤسسي منظم شرعيًا وإداريًا وهندسيًا، ومن التجهيزات الفنية داخل المكبرية وجود إضاءة التنبيه باللون الأحمر تتم إضاءتها آليًا قبل موعد الأذان بدقيقة ليستعد المؤذن لرفع الأذان، وساعتان لمعرفة دخول الوقت.

وتعمل الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على غسل المكبرية داخل المسجد الحرام (٧) مرات يوميًا بـ 1200 لتر من مواد التنظيف والتطهير.

وكثفت الرئاسة العامة عمليات الغسيل والتعقيم داخل مكبرية الحرم المكي، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الرئاسة العامة لمنع وصول فيروس كورونا المستجد إلى المسجد الحرام.

فمن بين هذه الإجراءات الاحترازية يتم قبل عمليات الغسيل رشُّ (٢٠) لترًا من المبيدات الصديقة للبيئة يوميًا، ثم القيام بعمليات الغسيل والتعقيم، ثم إعادة فرش السجاد قبل كل صلاة، كما يتم تعقيمه قبل الصلاة وبعدها مباشرة ثم يرفع، وتُجرى عملية تغيير واستبدال السجاد بشكل مستمر.

فيما توجد داخل مكبرية المسجد الحرام عدد (٣) أجهزة تعقيم يدوية، يتم تعبئتها بشكل مستمر على مدار اليوم بحوالي (١٥) لترًا يوميًا كما يتم تلميع وتعقيم دواليب المصاحف (٣) مرات، ورش أكثر من (١٥) لترًا من المعطرات بعد الغسيل وقبل كل صلاة.


المصدر :https://www.almowaten.net/?p=2764397