كيف ستتعامل في أسواق النفع العام؟
عودة الحياة إلى شوارع المملكة تبدأ من هنا

كيف ستتعامل في أسواق النفع العام؟

الساعة 1:31 صباحًا
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
كيف ستتعامل في أسواق النفع العام؟
المواطن ـ نداء عادل

خصّت وزارة الداخلية، في بيان لها الخميس 28 أيار/مايو الجاري، أسواق النفع العام بإجراءات احترازية عقب الإعلان عن العودة التدريجية لممارسة النشاط، إثر الحجر الصحي الذي فرض في المملكة جراء جائحة “كوفيد 19″، الشهير بفيروس كورونا المستجد.

العميل:

وأوضحت الوزارة، أنَّه للحصول على الخدمات في أسواق النفع العام، فإنه يجب توفير التالي:

  • تحديد عدد العملاء في المتجر عميل واحد لكل 10 م2 من المساحة الداخلية للمتجر.
  • تنبيه جميع العملاء بلبس الكمامات القماشية.
  • تخصيص مناطق منفصلة بوضوح للطلبات المسبقة واستلام المشتريات.
  • الالتزام باحترازات التسليم (مثل تفادي استخدام النقد ما أمكن وتطبيق مسافة التباعد الاجتماعي بين موظف التوصيل و المستلم).
  • وضع ملصقات أرضية مرئية لتنظيم طوابير الانتظار في الأماكن المكتظة بالعملاء لضمان وجود مسافة بينهم (مثل: المداخل، والمخارج، وقسم الخضروات).
  • إلزام العملاء بتعقيم اليدين عن طريق توفير المواد المركبة من الكحول  قبل وبعد استخدام عربات التسوق.
  • السماح للعميل باصطحاب شخص واحد فقط عند الدخول إلى المتجر وعدم السماح ـ بدخول المجموعات/ العائلات أكثر من شخصين.
  • السماح فقط لمن هم خارج الفئة الأكثر عرضة لخطر العدوى بدخول المتجر (حسب تعريف وزارة الصحة).
  • قياس حرارة العملاء عند المداخل وعدم السماح للعملاء الذين تزيد درجة حرارتهم عن 38 درجة مئوية بدخول المتجر.

الموظف (الجهات الخارجية):

وبيّنت الداخلية السعودية، الإجراءات الاحترازية للموظفين، والتي تشمل:

  • الاستعانة برئيس الفرق  للتنظيم والمراقبة.
  • عدم السماح للموظفين المعرضين لخطر الإصابة (حسب تعريف وزارة الصحة) بالحضور للعمل.
  • متابعة أحدث لوائح وزارة الموارد البشرية  والتنمية الاجتماعية المتعلقة بشأن الموظفين المعرضين لخطر الإصابة (وفقًا لتعريف وزارة الصحة).
  • توفير المرونة في أوقات تبديل الورديات لتقليل تفاعل الموظفين فيما بينهم أثناء عملية تسجيل وصولهم والمغادرة من العمل.
  • إلزام جميع الموظفين الذي يعملون في الوظائف غير التشغيلية/ الموظفين في المكاتب الإدارية بالعمل من المنزل (مثل: قسم المالية والموارد البشرية وتقنية المعلومات).
  • الالتزام ببروتوكولات قطاع النقل لجميع الأعمال فيما يخص نقل الموظفين (مثل النقل الجماعي في حافلات الموظفين) حيثما ينطبق ذلك.
  • إلغاء/ تأجيل كافة الفعاليات المتعلقة بحضور الموظفين بأنفسهم، واستبدالها بفعاليات افتراضية حيثما أمكن.
  • وضع ملصقات أرضية مرئية لفرض التباعد بين الموظفين وبين الموظفين والعملاء في أماكن العمل المزدحمة داخل المتجر (مثل مكاتب خدمة العملاء).
  • قياس حرارة الموظفين بشكل يومي وعدم السماح للموظفين أو موظفي الجهات الخارجية الذين تزيد درجة حرارتهم عن 38 درجة مئوية بالعمل في المتجر.
  • يجب على جميع الموظفين ارتداء الكمامات القماشية في جميع الأوقات أثناء العمل مع تطهير اليدين بين كل عميل وآخر (مثل بعد ملامسة أغراض العملاء (بضائع – بطاقات دفع).

المواد:

أما في شأن المواد المتداولة، فقد اشترطت الوزارة لممارسة النشاط:

  • تطهير الشحنات الواردة قبل التخزين، ما لم يؤد ذلك إلى تلف البضاعة (مثل الكتب وغيرها) (يمكن إجراء ذلك أثناء فحص الجودة).
  • تنظيف وتطهير المبردات وحاويات النقل المستخدمة في توصيل المواد.
  • تغطية البضائع المكشوفة أثناء نقلها (مثل تغليف الأطعمة/ الخضار أثناء نقلها).
  • تقليل لمس الموظفين للمواد بالأيدي طوال رحلة تخزين المواد (المواد الواردة إلى المتجر، والمواد الصادرة منه وترتيب المواد في المتجر).
  • التأكد من تطهير و تنظيف السلع و البضائع المسترجعة و المستبدلة.
  • منع تجربة المواد داخل المتجر.

المتجر/ المستودع:

وشدّدت وزارة الداخلية، على ضرورة تنفيذ الإجراءات التالية في المتاجر والمستودعات ذات النفع العام:

  • تخصيص مكان لغسل اليدين أو لوضع معقم اليدين الكحولي يحتوي على 60% من الكحول على الأقل.
  • فرض نظام استخدام السلالم باتجاه واحد في كل مرة.
  • تحديد عدد الأشخاص المسموح لهم باستخدام المصاعد بحيث لا يزيد عن 30% من الحمولة التصميمية للمصعد، مع إعطاء الأولوية لذوي الاحتياجات الخاصة والكبار في السن ووضع ملصقات أرضية لضمان عدم مواجهة الركاب لبعضهم بعضًا.
  • تكون ساعات استقبال العملاء في المركز وفقًا لساعات التجول المعلنة.
  • لا يسمح بالعروض الخاصة و الترويجية في هذه المرحلة.
  • فرض التباعد الجسدي بحد أدنى مترين بين العملاء/ الموظفين في المناطق المزدحمة في المتجر في جميع الأوقات (مثل: المدخل، ومنطقة الخضروات، والمخارج، …).
  • تشجيع الدفع عبر نقاط البيع الإلكترونية (أي خيارات الدفع عبر الإنترنت والبطاقة المصرفية والجوال).
  • استخدام طلاء الأرضيات عند السلالم المتحركة لضمان أن يستخدمها شخص واحد في كل مرة (ووجود مسافة 6 درجات بين الأفراد).
  • إغلاق جميع مناطق الجلوس المشتركة (مثل غرف الاستراحة وغرف التدخين وأماكن الترفيه والألعاب والمعارض والكراسي في الممرات).
  • إغلاق مناطق الجلوس في المطاعم واقتصارها على الطلبات الخارجية فقط.
  • إنشاء أسواق ماشية مؤقتة، موزعة على أنحاء المدينة.
  • توزيع حراجات الجملة للخضار والفواكه إلى عدة مواقع أو فترات أو إنشاء أسواق مؤقتة.
  • إغلاق أماكن قياس الملابس.
  • منع خدمة إيقاف السيارات.
  • تطهير المرافق وجميع الأسطح التي يلمسها الموظفون/ العملاء (مثل آلات عد النقود والرفوف ودورات المياه).
  • تطهير العربات وسلال التسوق (إن وجدت).
  • ضمان وجود مطهر يدين مخصص في المناطق ودورات المياه المشتركة بالقرب من الأبواب التي تُستخدم بشكلٍ متكرر للتطهير بعد كل استخدام.
  • تعطيل جميع الشاشات التي تعمل باللمس الخاصة بالمستهلك (مثل الشاشات التفاعلية في المول أو المركز التجاري).
  • التخلص من المواد التي يتشارك العاملون استخدامها داخليًا (مثل مشاركة أقلام الحبر المستخدمة لتعبئة أوراق العمل، والأجهزة المشتركة مثل أجهزة شرب المياه وغيرها).
  • التأكد من وجود سلال مهملات ونفايات تعمل دون الحاجة للمسها وتكرار جمع النفايات والتخلص منها باستمرار.
  • يقتصر على 50% من الطاقة الاستيعابية لمواقف السيارات كحد أدنى في المحلات الكبيرة و السوبر ماركت مع ضمان عدم وجود مواقف متجاورة مثلا باستخدام طلاء الأرضيات وأقماع المرور.

​التتبع والإبلاغ:

ومن أجل التعامل مع حالات الاشتباه بالإصابة بفيروس كورونا المستجد، بيّنت وزارة الداخلية ضرورة اتّخاذ الإجراءات التالية:

  • تجهيز غرفة عزل لاستخدامها في حالة وجود اشتباه إن أمكن، للمنشآت التي يزيد عدد الموظفين فيها عن 20 شخص.
  • قياس درجة حرارة الموظفين وإحالة أي شخص حرارته أعلى من 38 درجة مئوية إلى القطاع الصحي المتعاقد معه من قبل صاحب العمل لإكمال اللازم.
  • في حالة وجود إصابة إيجابية بفيروس كورونا الجديد لموظف أو عميل زار المتجر، يجب إبلاغ الجهات المعنية والالتزام بالتوجيهات الصادرة منها.

 

التوعية وتنفيذ الأنظمة:

واختتمت الوزارة إجراءات الوقاية في أسواق النفع العام، بشروط التوعية وتنفيذ الأنظمة، التي تشمل:

  • التأكد من توعية المرتادين بارتداء الكمامة القماشية سواء من خلال أفراد الأمن أو الموظفين.
  • توعية العملاء والموظفين بالالتزام بتعليمات السلامة المحدثة (مثل التباعد الاجتماعي وغسل اليدين وتطهير الأسطح).
  • إجراء تدريبات إلزامية عن الصحة والسلامة بشأن فيروس كورونا الجديد لجميع الموظفين لضمان توعيتهم بالبروتوكولات وتنفيذها بينهم وعند تفاعلهم مع العملاء.
  • إجراء عمليات تدقيق عشوائية ومجدولة للتأكد من الالتزام بالبروتوكول (تُحدد الوتيرة بناءً على نوع متجر التجزئة وحجمه والإقبال عليه).
  • تخصيص قناة لاستقبال آراء وردود الفعل من العملاء والموظفين للإبلاغ عن خرق البروتوكول أو لطرح أفكار جديدة، مثل: البريد الإلكتروني أو الحسابات على وسائل التواصل الاجتماعي أو رقم هاتف.
  • وضع لافتات واضحة عند المداخل والنقاط الهامة في المتجر والمستودعات توضح البروتوكولات الوقائية للموظفين والعملاء.
  • تعيين مدير للبروتوكول وتوجيه قسم الأمن والسلامة بدعمه برجال أمن في المداخل والمخارج وداخل المتجر للتأكد من اتباع البروتوكولات الموضوعة (إن وجد قسم أمن وسلامة).
  • توضع لوحة تتضمن بيان الأفعال المخالفة عند مدخل المنشأة.
  • توعية العملاء بضرورة عدم البقاء لأكثر من ساعتين في السوق.

شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :