معايير مجهولة تقود توكل كرمان الداعمة للإرهاب لتصبح من حكماء فيسبوك!
ستعمل على تحديد شكل المحتوى في الشرق الأوسط

معايير مجهولة تقود توكل كرمان الداعمة للإرهاب لتصبح من حكماء فيسبوك!

الساعة 2:40 صباحًا
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
معايير مجهولة تقود توكل كرمان الداعمة للإرهاب لتصبح من حكماء فيسبوك!
المواطن - متابعة

تسبب قرار شركة فيسبوك بتعيين اليمنية توكل كرمان ضمن مجلس الحكماء للموقع العالمي في حالة من الجدل والغضب، خاصةً وأنها ستعمل على تحديد شكل المحتوى في الشرق الأوسط على الرغم من تاريخها ومواقفها السياسية المعروفة.

وأعلنت شركة فيسبوك، عن أول أعضاء مجلس الحكماء الذي سيبت في المستقبل في المضمون الخلافي على موقع التواصل الاجتماعي، وسيكون بمثابة “محكمة عليا” ويضم شخصيات منوعة من كل الدول والمهن واللغات، حيث جاء اختيار فيسبوك لتوكل كرمان، ضمن قائمة من الشخصيات التي سيخول لها اتخاذ قرارات مهمة بشأن المحتوى الذي يسمح به أو يلزم بإزالته، من على موقع فيسبوك وتطبيق إنستجرام.

داعمة للإخوان!

وأثارت شركة فيسبوك بقرار اختيار الناشطة اليمنية المثيرة للجدل كثيرًا من حملات الاستنكار والاستهجان عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة أن توكل كرمان معروفة بقربها من تنظيم الإخوان، المصنّف في عدد من الدول كتنظيم “إرهابي”.

وكتبت كرمان على حسابها بموقع تويتر: “يسعدني الانضمام إلى مجلس الإشراف العالمي لمحتوى Facebook وInstagram. لم يعد احتكار الحكومات لوسائل الإعلام والمعلومات ممكنًا بفضل منصات التواصل الاجتماعي. أنضم إلى مجلس الإشراف للمساعدة في حماية وتمكين أصوات الناس والدفاع عن حرية التعبير”.

رفض لتعيين توكل كرمان:

وعبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، انهالت عبارات الرفض والاحتجاج لتعيين فيسبوك لـ توكل كرمان في هذا المنصب، متسائلين عن المعايير والأسس التي اعتمدتها الشركة في تعيين القيادية في حزب الإصلاح الذراع اليمني لتنظيم الإخوان المصنف إرهابيًّا، بحسب “سكاي نيوز”.

وكتب أحدهم على موقع تويتر: “فيسبوك عمل لجنة أخلاقيات عليا حط فيها مدام توكل كرمان للإشراف علي المنشورات التي تخص منطقتنا، هذا معناه إعطاء إشراف على فيسبوك مصر للإخوان مباشرة”.

وعبر وسم “أرفض الإرهابية توكل كرمان أن تكون من حكماء فيسبوك” على موقع تويتر، قال البعض بتعجب: “بعد ضم توكل كرمان إلى مجلس الإشراف العالمي لمحتوى فيسبوك وإنستجرام، باقي ضم عبدالملك الحوثي لمنظمة العفو الدولية”.

وكتب آخر: “لم أكن يومًا من مستخدمي الفيسبوك- لم يرق لي- ولكن ما هي مؤهلات كرمان لتحظى بموقع كهذا وماذا قدمت لقضية بلدها اليمن التي يعبث بها الحوثي. ما هي المعايير التي جعلت من هذه البائسة من الحكماء؟ فرصة لحذف الفيسبوك من جهازي”.

وقال مستخدم آخر: “توكل كرمان تنتمي لتنظيم الإخوان الإرهابي وتدافع عن كل ما هو إرهابي”.

رافضة للتحالف وتؤيد الحوثي!

وسبق لكرمان أن اتخذت مواقف داعمة للإخوان في مصر، ومناهضة للتحالف العربي في اليمن، والذي يقاتل من أجل دعم الحكومة الشرعية للبلاد لاستعادة السلطة من الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران.

لكن المثير للجدل هي الموقف الغريب الذي اتخذته بعد اغتيال الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح على أيدي ميليشيا الحوثي الانقلابية في الرابع من ديسمبر عام 2017.

وكتبت كرمان حينها على تويتر قائلة: “نهاية مؤسفة للمخلوع علي صالح، ما كنا في الثورة السلمية نتمناها له على هذا النحو، لكن أحاطت به خطيئته وذاق وبال أمره”.

ولم تندد الحاصلة على جائزة نوبل للسلام باغتيال صالح؛ كونه عملًا خارج على القانون وجريمة، وهو ما أثار جدلًا كبيرًا حينها.

وجاءت التعليقات المعارضة لتعيين كرمان لتلفت النظر إلى أن إدارة فيسبوك تجهل طبيعة الواقع السياسي والاجتماعي العربي في اختيار كرمان ضمن لجنة الحكماء.

وحتى اليوم السبت لم يصدر فيسبوك بيانًا للتعليق على هذا الجدل الواسع، كما لم يبين أسباب اختيار كرمان لشغل هذا الموقع الحساس في إقليم يموج بالصراعات والاستقطاب السياسي.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :