ندوة افتراضية تناقش واقع التطوع ومفاهيمه.. نشامى عسير أنموذجًا

المواطن - حسن عسيري - أبها

برعاية صاحب السمو الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، أمير منطقة عسير، تنظم جمعية “إعلاميون” ونادي أبها الأدبي، ندوة: (واقع التطوع ومفاهيمه.. “نشامى عسير” أنموذجًا…) وسوف يفتتح الندوة وكيل إمارة منطقة عسير المكلف أ. محمد بن ناصر بن لبدة.

ويشارك في الندوة التي ستقام مساء غدٍ السبت (من الساعة 8:30 م وحتى الساعة 10:00 م)، كل من: منسق مبادرة “نشامى عسير” الدكتور ناصر آل قميشان، وعضو مجلس منطقة عسير الدكتور عبدالرحمن آل مفرح، ورئيس مجلس إدارة جمعية “إعلاميون” الأستاذ سعود الغربي، ورئيس نادي أبها الأدبي الدكتور أحمد آل مريع، فيما يدير الندوة الزميلة الإعلامية الأستاذة هناء الركابي عضو جمعية “إعلاميون” حيث يمكن متابعة الندوة عبر قناة نادي أبها الأدبي وعبر القاعة الافتراضية في تطبيق زووم.

وتتضمن محاور الندوة: إستراتيجية مبادرة “نشامى عسير” ومجالات المساندة المرتقبة. التقصي الوقائي والآثار الاقتصادية لجائحة كورونا، تطوير العمل المؤسسي وتفعيله إعلاميًّا. وثقافة التطوع وتأثير المبادرات المجتمعية.

من جانبه أكد منسق الندوة الدكتور صالح الحمادي عضو جمعية “إعلاميون”، أن الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز، أمير منطقة عسير، محفز للمبدعين وداعم للمبادرات ومن ضمنها مبادرة “نشامى عسير” التي ستنطلق بـ16 لغة لتوعية الجاليات في المنطقة بسبل الوقاية من فيروس كورونا (كوفيد- 19)، وهي ضمن المبادرات العديدة التي تزخر بها منطقة عسير، وقال الحمادي: إن جمعية “إعلاميون” التي تعتبر أول جمعية إعلامية سعودية معتمدة رسميًّا حرصت على تأطير هذه المبادرة التي يقودها الأمير تركي بن طلال من خلال إقامة هذه الندوة التي يشارك فيها رموز قيادية ورموز إعلامية بالتعاون مع نادي أبها الأدبي.

وبين الحمادي أن جمعية “إعلاميون” تحرص على مواكبة مناشط وفعاليات جميع المناطق وجميع القطاعات، وسيكون لها بإذن الله عز وجل نشاطات واسعة في صيف عسير والبرامج الثقافية والسياحية في المنطقة.

من جهته، أوضح رئيس نادي أبها الأدبي، الدكتور أحمد بن علي آل مريع، أن هذه الفعالية تأتي إيمانا بأهمية العمل التطوعي وأثره الكبير في بناء المجتمعات، والارتقاء بمستوى الوعي المجتمعي تجاه تحدياته وقضاياه، ورغبة في التعريف بأهمية تجربتنا الرائدة في منطقة عسير في مجال التطوع، حيث أطلقت إمارة منطقة عسير مبادرة ضخمة تحمل اسم “نشامى عسير” لتكون حاضنة مركزية لجميع مبادرات الجهات والأفراد في المنطقة.

وتابع رئيس نادي أبها الأدبي: مما يسعدنا ويجعلنا نشعر بالمسؤولية بصورة أكبر أن هذه الفعالية جاءت جامعة لعدد من الجهات ذات المسؤولية المجتمعية لتؤكد تكامل الأدوار والأعمال بينها، وخير مثال على ذلك هذه الندوة التي تنظمها جمعية “إعلاميون” ونادي أبها الأدبي.


المصدر :https://www.almowaten.net/?p=2818962