هدف: نعمل على تطوير الكفاءات الوطنية لدعم التوطين والنمو بالقطاع الخاص
الإستراتيجية الجديدة للصندوق تعتبر عاملًا مهمًّا في تحقيق ذلك

هدف: نعمل على تطوير الكفاءات الوطنية لدعم التوطين والنمو بالقطاع الخاص

الساعة 11:53 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
هدف: نعمل على تطوير الكفاءات الوطنية لدعم التوطين والنمو بالقطاع الخاص هدف
المواطن - واس

احتفل صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” عن بعد أمس، بتخريج 101 قيادي وقيادية سعودية من القطاع الخاص، يمثلون الدفعة الرابعة من دفعات أكاديمية هدف للقيادة.
ونقل مدير عام الصندوق تركي الجعويني في الكلمة التي ألقاها في حفل التخريج عن بُعد، تهاني ومباركة وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” المهندس أحمد بن سليمان الراجحي لتخرج كوكبة من قياديي وقيادات القطاع الخاص، في برنامج أكاديمية هدف للقيادة، واستفادتهم من برامج الصندوق المتعددة.
وبين أن الصندوق يسعى لتطوير الكوادر البشرية الوطنية بما يتلاءم مع مستهدفات رؤية المملكة 2030، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن إقرار الإستراتيجية الجديدة للصندوق يعد عاملاً مهماً في تحقيق ذلك.
وأشار إلى حرص الصندوق على تبني برنامج تطوير قيادي متكامل بمعايير عالمية، لمساعدة المنشآت في تحقيق التميز والتطور والنمو، إيماناً منه بأن أبناء وبنات الوطن هم الأقدر على تولي المناصب القيادية في مختلف الأنشطة والقطاعات؛ لتحقيق تطلعات القيادة الحكيمة والوطن الغالي الذي استثمر بسخاء في أبنائه وبناته ليكونوا مسهمين فاعلين في خدمة مجتمعهم وبلدهم.
وحث الجعويني الخريجين على استثمار الجهد والوقت الذي بذلوه خلال الفترة الماضية في تطوير أدواتهم على الصعيد المهني من جهة، والإسهام في تطوير منشآتهم التي راهنت على إبداعهم وتميزهم وأفسحت لهم المجال للاستزادة من المعارف والخبرات، ودعاهم إلى استمرارية العطاء وتطوير الآداء ودعم التوطين الوظيفي في منشآتهم بما يحقق الفائدة المرجوة من البرنامج.
من جهته، أثنى نائب المدير العام في الصندوق لقطاع دعم التدريب الدكتور جمعة العنزي على اجتهاد المتدربين الذين اجتازوا رحلة تدريبية نوعية بأساليب متنوعة امتدت لثلاثة أشهر ليكونوا قيمة قيادية إضافية تهدف لدعم التوطين النوعي في منشآت القطاع الخاص، مؤكدًا أن البرنامج يأتي في إطار السعي لتحقيق رؤية المملكة 2030 من خلال تمكين القيادات الواعدة الوطنية من قيادة منشآت القطاع الخاص.
ودعا خريجي البرنامج إلى الاستمرار بالتطور المهني وتبادل الخبرات والتجارب الناجحة بين المشاركين في البرنامج، مؤملاً أن تثمر المشروعات التي قدّموها عن قيم مضافة في منشآتهم.
كما أكدت خلود العتيبي في كلمة ألقتها نيابة عن خريجي وخريجات البرنامج أن أكاديمية “هدف” للقيادة تحرص على إكساب موظفي القطاع الخاص جدارات قيادة فرق العمل وقيادة الأعمال، وأن الأكاديمية تنتقي النخب التدريبية من أفضل الجامعات العالمية.
وأضافت أن البرنامج يساند منشآت القطاع الخاص في بناء الكفاءات الوطنية لاختيار الأنسب لتولي المناصب القيادية، وأن البرنامج يحفز المتدربين على العطاء والاستمرارية من خلال تطوير مهاراتهم المعرفية والمهنية والتركيز على المهارات القيادية.
وقبيل ختام الحفل، نقر مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” على الزر الإلكتروني لإرسال الشهادات للخريجين والخريجات عبر البريد الإلكتروني المعتمد لكل منهم، مثمناً تميزهم وعطاءهم طيلة فترة التدريب، كما كرم القائمين والمرشدين على برنامج أكاديمية هدف للقيادة.
وتهدف الأكاديمية إلى تطوير مهارات قيادات المستقبل من منسوبي القطاع الخاص، من خلال تأهيل وتدريب الموظفين والموظفات السعوديين في القطاع الخاص، ليتسلموا إدارة المنشآت وقيادتها، بما ينعكس على الآداء والإنتاجية، ورفع معدلات التوطين النوعي والمتميز.
وتعتمد الأكاديمية على نقل الخبرات العالمية وتفعيل مبادئ القيادة الفاعلة والمؤثرة من خلال العديد من الحالات والمشروعات العملية، ونقل الممارسات المثلى عالمياً والتوجيه والمتابعة والمحاكاة المباشرة أو عبر القاعات الافتراضية مع خبراء متميزين عالمياً، حيث تتجسد أهداف الأكاديمية في مساعدة منشآت القطاع الخاص على بناء الكفاءات القيادية واختيار الأنسب للمناصب القيادية، وإكساب المتدربين جدارات قيادة فريق العمل وقيادة الأعمال، والاستفادة من النماذج العالمية في تطوير القيادات.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :