هل ينقل المتعافون من كورونا العدوى لغيرهم ؟

المواطن - متابعة

لطالما كان هاجس عدوى كورونا هو الأكثر هيمنة على تفكير الكثير من الأشخاص حول العالم، وفي الوقت الذي يتم استخدام الأجسام المضادة من بلازما الأشخاص المتعافين من المرض يتساءل البعض عن إمكانية نقل العدوى منهم إلى الأشخاص الأصحاء.

وكشف تقرير طبي حديث أن المرضى الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، غير قادرين على نقل العدوى إلى آخرين، بعد أسابيع من تعافيهم من المرض.

وقام علماء من المراكز الكورية الجنوبية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بدراسة 285 حالة لأشخاص تعافوا من مرض “كوفيد-19″، ثم ثبتت إصابتهم بالفيروس مجدداً بعد الشفاء منه، حيث أخرجوا من المرافق الصحية بعد أن شفوا منه وجاءت نتائج الاختبارات السابقة سلبية.

وعندما تم فحصهم في المرة الثانية، أي بعد الشفاء، جاءت النتائج إيجابية مجدداً، غير أنهم لم يتسببوا بأي عدوى للآخرين، ولم ينتشر فيروس كورونا الجديد أو ينتقل منهم إلى أي شخص آخر، كما لم يكن بالإمكان إجراء زراعة لعينة من الفيروس مأخوذة منهم، مما يشير إلى أن المرضى كانوا يتخلصون من جزيئات الفيروس المعدية.

وتشكل هذه النتائج، مؤشراً إيجابياً للمناطق التي تتطلع إلى التخفيف من تدابير الإغلاق والانفتاح والعودة إلى الوضع الطبيعي مع تعافي المزيد من المرضى من الوباء الذي أصاب ما لا يقل عن 4.8 مليون شخص في مختلف أنحاء العالم.

وتشير الدلائل الجديدة من كوريا الجنوبية إلى أن أولئك الذين تعافوا من مرض كوفيد-19 لا يمثلون خطراً بنشر فيروس كورونا عندما يتم تخفيف إجراءات الابتعاد الاجتماعي.


المصدر :https://www.almowaten.net/?p=2797254