وزير الشؤون الإسلامية: ليس لدينا فحص لدرجات حرارة المصلين قبل دخول المساجد
شدد على أهمية التزام الجميع بالتباعد الاجتماعي

وزير الشؤون الإسلامية: ليس لدينا فحص لدرجات حرارة المصلين قبل دخول المساجد

الساعة 11:03 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
وزير الشؤون الإسلامية: ليس لدينا فحص لدرجات حرارة المصلين قبل دخول المساجد
المواطن - الرياض

أكد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبداللطيف آل الشيخ على أهمية التزام المصلين بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للوقاية من كورونا، بالتزامن مع السماح بفتح المساجد وعودة المصلين.

وشدد آل الشيخ على أهمية الالتزام بمسافة التباعد في المساجد حفاظًا على حياة الناس.

وأضاف وزير الشؤون الإسلامية “ليس لدينا فحص لدرجات حرارة المصلين قبل دخولهم إلى المساجد وعلى الجميع الالتزام بالإجراءات الاحترازية”.

يذكر أن وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، د. عبداللطيف آل الشيخ، أصدر تفاصيل العودة إلى المساجد والجوامع، بعد الأمر الملكي برفع إيقاف صلاة الجمعة والجماعة لجميع الفروض بمساجد وجوامع السعودية ما عدا مدينة مكة المكرمة.

وأكد على فتح المساجد قبل الأذان بـ (15) دقيقة وإغلاقها بعد الصلاة بـ (10) دقائق، مع الإبقاء على تقليل مدة الانتظار بين الأذان والإقامة إلى (10) دقائق، إضافة إلى فتح النوافذ والأبواب من دخول الوقت إلى نهاية الصلاة، ورفع المصاحف والكتب مؤقتًا.

وكان جاء في التعميم، إلزام المصلين بترك مسافة بمقدار 2م بين كل مصل، ترك فراغ بمقدار صف بين كل صفين، وإغلاق جميع برادات وثلاجات المياه، وعدم السماح بتوزيع المياه أو المأكولات في المسجد أو أي شيء آخر من طيب أو سواك، وإغلاق دورات المياه وأماكن الوضوء.

فيما يتعلق بصلاة الجمعة فقد وجّه الوزير آل الشيخ بإقامة صلاة الجمعة مؤقتًا في المساجد القريبة من الجوامع المزدحمة بالمصلين والمهيأة لإقامة صلاة الجمعة فيها، على أن يكون الأذان الأول قبل دخول الوقت بـ (20) دقيقة، وفتح الجوامع قبل صلاة الجمعة بـ (20) دقيقة وإغلاقها بعد الصلاة بـ (20) دقيقة، وألا تتجاوز خطبة الجمعة مع الصلاة (15) دقيقة.

ووجّه الوزير بالإبقاء على تعليق الدروس العلمية والبرامج الدعوية والمحاضرات؛ وكذلك حلقات التحفيظ في المساجد.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :