أزمة توتنهام تُورط مورينيو
بعد انتشار فيروس كورونا

أزمة توتنهام تُورط مورينيو

أزمة توتنهام تُورط مورينيو جوزيه مورينيو مدرب نادي توتنهام هوتسبير
المواطن - محمد سمعه

يُعد نادي توتنهام هوتسبير أكثر الأندية الإنجليزية المتضررة من توقف الدوري الإنجليزي، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا المُستجد.

وقال دانييل ليفي رئيس نادي توتنهام في بيان رسمي اليوم الخميس إن السبيرز حصل على قرض قيمته 175 مليون يورو من أحد البنوك البريطانية، وذلك للتخفيف من آثار الأزمة المالية الحالية الموجودة على النادي بسبب كورونا.

وبالطبع فإن الأزمة المالية لنادي توتنهام ستضع المدرب مورينيو في كارثة، وهو حرمانه من إحضار الصفقات التي يريدها في فترة الانتقالات الصيفية حيث كان يسعى للتعاقد مع أقوى الصفقات وبناء فريق قوي.

وفي وقت سابق، أعلن نادي توتنهام هوتسبير، أمس الأربعاء عن ثبوت حالة إصابة واحدة بـ فيروس كورونا في صفوفه، وذلك بعد الكشف عن نتيجة الفحوصات الأخيرة التي قامت بها رابطة الدوري الإنجليزي على جميع اللاعبين والمسؤولين في أندية الدوري الإنجليزي الممتاز.

وذكر البيان الرسمي لنادي توتنهام هوتسبير أن الفريق الطبي للنادي لن يذكر اسم الشخص المُصاب بـ كورونا للأمانة الطبية، لكنه يخضع حاليًا لفترة عزل صحي لمدة أسبوع كامل.

وكانت رابطة البريميرليج، أجرت خمس جولات من فحوصات فيروس كورونا على اللاعبين والمسؤولين في الأندية، ثم إثبات إصابة 13 فردًا بالفيروس بعد إجراء الاختبارات على 5079 فردًا.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :