استشاري لـ”المواطن”: هذا ما يحدث لـ الأدوية في الأجواء الحارة
بعضها يمكن تركها في الغرفة وأخرى في الثلاجة أو حافظة السيارة

استشاري لـ”المواطن”: هذا ما يحدث لـ الأدوية في الأجواء الحارة

الساعة 9:30 مساءً
- ‎فيصحة وطب‎, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
استشاري لـ”المواطن”: هذا ما يحدث لـ الأدوية في الأجواء الحارة هذا ما يحدث لـ الأدوية في الأجواء الحارة
المواطن - محمد داوود- جدة

مع ارتفاع حرارة الأجواء، يجب الحرص على حفظ الأدوية وتخزينها بالشكل الصحيح في الغرفة الباردة أو الثلاجة؛ لمنع تعرضها للتلف والإفساد؛ إذ إن الأدوية تحتوي على مواد كيميائية تتأثر بفعل الحرارة.

وقال استشاري الأدوية الدكتور ناجي علي في تصريحات إلى “المواطن“: إن الدواء يحفظ في درجة حرارة الغرفة العادية أي فيما لا يزيد على 30 درجة مئوية، وهي درجة الحرارة المثالية والطبيعية لحفظه، ولكن هناك بعض الأنواع التي لابد أن تحفظ في الثلاجة؛ لأنها تفقد فاعليتها وتأثيرها العلاجي مثل بعض قطرات العين وكل أنواع الإنسولين.

حافظة باردة في السيارة:

ونصح من يتطلب عمله الانتقال لمنطقة بعيدة في الأجواء الحارة ويتناول بعض الأدوية بوضع الدواء في حافظة باردة وعدم تركه في السيارة مما قد يعرضه لدرجات الحرارة العالية وأشعة الشمس، وبالتالي حدوث التغيّرات على مفعول الدواء، وقد لا يظهر ذلك على لونه ورائحته.

ولفت إلى أنه بعد 20 دقيقة من تواجد السيارة تحت الشمس تصبح درجة الحرارة داخل السيارة حوالي 31 درجة مئوية، وبعد 40 دقيقة ترتفع درجة الحرارة الداخلية لتصل إلى 47 درجة مئوية، بعد 60 دقيقة تكون الحرارة قد وصلت أقصاها، وهي 50 درجة مئوية تقريبًا، وكل هذه الأرقام تبين مدى إمكانية تأثر الدواء بفعل الحرارة وتعرضها لاختلاف خواصها الكيميائية.

 

الأدوية والطقس الحار

تجنب الحفظ في الفريزر:

وشدد على ضرورة قراءة الروشتة المرفقة في علبة الدواء؛ لأنها توضح درجة الحرارة التي يمكن حفظ الدواء فيه، وبشكل عام فإنه يمكن حفظ الأدوية كلها في الثلاجة، وليس في الفريزر حتى التي يمكن حفظها في درجة الحرارة العادية وهي ما بين 25- 30 مئوية.

نصائح ألمانية لحفظ الأدوية:

نصح خبراء في مجال الصحة بضرورة حفظ الأدوية في مكان جاف وبعيدًا عن درجات الحرارة المرتفعة، خصوصًا خلال فصل الصيف، كما حذَّرت غرفة الصيادلة في ولاية هيسن الألمانية من أنَّ حرارة الصيف قد تُفسد الدواء، وهو ما يمكن ملاحظته من خلال التغيرات الطارئة على شكله ولونه ورائحته كالشقوق في الأقراص أو الكتل والعكارة في أدوية الشراب.

ونصحت الغرفة بضرورة التخلص من الدواء في حال ملاحظة هذه التغيرات، مؤكدة ضرورة حفظ الأدوية في مكان جاف وفي ظل درجة حرارة أقل من 25 درجة مئوية.

 

مستحضرات طبية أدوية دواء

تغيرات في التركيبة الفعالة:

وأشارت دراسات سابقة إلى أنَّ إهمال الدواء وتعريضه لدرجات حرارة مرتفعة من الممكن أن يؤدي إلى نتائج عكسيّة وتغيرات في كيميائية الدواء وتركيبته الفعالة، وهو ما يكثر في فصل الصيف وما يصاحبه من نقل لعبوات الأدوية خلال السفر، خصوصًا مع وضع الأمتعة التي تحتوي على أدوية في أماكن حارة.

ويشدد الخبراء على ضرورة الاحتفاظ بالدواء في مغلفه أو عبوته الأصليّة وتخزينه حسب تعليمات الجهة الصانعة أو الصيدلي من خلال الاطلاع على النشرة الخاصة بالدواء، والتي تكون مرافقة له مع اتباع الطرق السليمة للتخزين لكل دواء بعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة وعن الحرارة والرطوبة.

 

الجمارك تعلن إيقاف تصدير الأدوية والمستحضرات الصيدلانية والأجهزة الطبية

 

 

 


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :