الدعيع يُنافس على الأفضل في آسيا بالمونديال
بعد مشاركته مع الأخضر بـ4 نسخ

الدعيع يُنافس على الأفضل في آسيا بالمونديال

الساعة 8:37 مساءً
- ‎فيالرياضة, حصاد اليوم
0
طباعة
الدعيع يُنافس على الأفضل في آسيا بالمونديال الحراس المتنافسون
المواطن - مروة نبيل

بدأ الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، في اختيار التشكيلة المثالية التي تضم أفضل النجوم الذين مثّلوا قارة آسيا في نهائيات بطولة كأس العالم.

وأوضح الاتحاد الآسيوي، عبر موقعه الإلكتروني الرسمي، أن اختيارات المرشحين جاءت بناء على إحصائيات كأس العالم اعتبارًا من عام 1966، والتي تعكس مستوى الأداء الذي قدمه كل لاعب في المونديال.

ويتنافس على الأفضل في حراسة المرمى بتاريخ آسيا 3 حراس بعدما ظهروا 11 مرة في نهائيات المونديال، وهم؛ حارس الهلال والمنتخب السعودي السابق، محمد الدعيع، الكوري الجنوبي لي وون جاي، والياباني إيجي كاواشيما.

محمد الدعيع:

وأشار الاتحاد الآسيوي في تقريره إلى أن الدعيع شارك مع المنتخب السعودي في 10 مباريات خلال 4 نسخ من كأس العالم أعوام 1994، 1998، 2002 و2006، وحافظ على نظافة شباكه مرة واحدة، وقام بـ55 تصديًا، ونسبة التصدي 86%.

وتابع: “يعتبر محمد الدعيع أكثر لاعب سعودي خوضًا للمباريات الدولية والثاني على مستوى العالم بمجموع 178 مباراة دولية، وكان جزءًا من الجيل الذهبي في منتخب السعودية الذي بلغ نهائيات كأس العالم عدة مرات وتوج بلقب كأس آسيا 1996”.

وأضاف: “وفاز الدعيع مع السعودية بلقب كأس العالم للناشئين تحت 16 عامًا 1989 في أسكتلندا، وبعد خمس سنوات أصبح الحارس الأول لمنتخب السعودية الأول وهو يبلغ من العمر 22 عامًا”.

وأردف: “وخاض المنتخب السعودي مشاركته الأول في كأس العالم 1994 في الولايات المتحدة، حيث كان فريقًا مجهولًا بالنسبة لبقية الفرق، لكنه فاجأ الجميع بتحقيق الفوز على بلجيكا 1- 0 ليحجز بطاقة التأهل إلى دور الـ16 قبل أن يخسر أمام السويد، وخاض الدعيع في تلك البطولة أربع مباريات تلقت فيها شباكه ستة أهداف، وحافظ على نظافة شباكه في مباراة واحدة”.

واستكمل: “بعد أربع سنوات تواجه منتخب السعودية مع فرنسا المضيفة على إستاد دو فرانس، ولكن الفريق اضطر للعب بعشرة لاعبين مما عقد مهمته ليخسر 0- 4، ثم تعادل مع جنوب أفريقيا 2- 2، علمًا بأنه كان خسر المباراة الافتتاحية أمام الدنمارك 0- 1”.

وجاء في ختام تقريره: “في نسخة 2002، حمل الدعيع شارة قائد الفريق، ولكن هذه المشاركة كانت الأسوأ للمنتخب السعودي حيث خسر أمام ألمانيا 0- 8 وأمام الكاميرون 0- 1 وأمام جمهورية أيرلندا 0- 3، وبعد أربع سنوات في ألمانيا 2006 فقد الدعيع موقعه في التشكيلة الأساسية، حيث جلس على مقاعد الاحتياط، وحصل الفريق في تلك النسخة على نقطة واحدة من ثلاث مباريات”.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :