بوسطن غلوب: محمد العيسى صانع السلام وباني الجسور بين الأديان
دوره كبير في إبراز وتعزيز الصورة الصحيحة للإسلام 

بوسطن غلوب: محمد العيسى صانع السلام وباني الجسور بين الأديان

الساعة 10:40 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
بوسطن غلوب: محمد العيسى صانع السلام وباني الجسور بين الأديان
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

أشادت صحيفة بوسطن غلوب الأمريكية بأمين عام رابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد العيسى، حيث وصفته بأنه صانع السلام وباني الجسور، وداع إلى التسامح والاعتدال.

وتابعت: أصبح الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، 55 عامًا، من الدعاة الرئيسيين للإسلام المعتدل في العالم، فهو ينتقد بشدة التطرف الديني، ويدعم صراحة التعاون بين الأديان، وأشاد به العديد من رجال الدين من رئيس أساقفة نيويورك الكاثوليكي، الكاردينال تيموثي دولان، إلى راسل نيلسون، رئيس الكنيسة المورمونية.

وأضافت: محمد العيسى هو صانع السلام وباني الجسور بين الأديان بالنسبة للعديد من رجال الدين، كما أنه يعمل على مواجهة المتطرفين، ويُوصف بأنه المتحدث الأكثر بلاغة في العالم الإسلامي من أجل المصالحة والصداقة بين الأديان.

واستطردت الصحيفة الأمريكية أن اعتدال العيسى وانفتاحه لهما دور كبير في إبراز وتعزيز الصورة الصحيحة للإسلام واعتداله وتقبله للآخر، وهو على عكس الجماعات الإرهابية مثل طالبان، وداعش، وجماعة بوكو حرام، أو النظام المتشدد في إيران.

ويأتي ذلك بعد تقرير الخارجية الأمريكية السنوي وتنويهه بمنهج الحوار الفعّال مع أتباع الأديان الذي تبنته رابطة العالم الإسلامي.

ويُذكر أن الشيخ محمد العيسى خريج جامعة الإمام محمد بن سعود، وحاصل على شهادة في الفقه الإسلامي المقارن، وقد شغل منصب وزير العدل سابقًا، واُختير أمينًا عامًا لرابطة العالم الإسلامي.

وقام محمد العيسى بإصلاحاتٍ في القضاء، وشهد عهده في وزارة العدل إصدار أول رخصة محاماة للمرأة السعودية.

وأشادت الصحف العالمية بجهود العيسى في تأكيد القيم الحقيقية للإسلام وهو جزء من سياسة المملكة في مكافحة التطرف والإرهاب وتفعيل قيم التعايش والسلام بين الشعوب.

العيسى يروي قصة حارس كنيسة طلب الانضمام لرابطة العالم الإسلامي للحج

محمد العيسى أمين عام رابطة العالم الإسلامي


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :