تطوير خلايا دم حمراء اصطناعية لحمل الأكسجين والدواء للجسم
تمهد الطريق لتحسينات في علاج أمراض خطيرة كالسرطان

تطوير خلايا دم حمراء اصطناعية لحمل الأكسجين والدواء للجسم

الساعة 7:25 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم, صحة وطب‎
0
طباعة
تطوير خلايا دم حمراء اصطناعية لحمل الأكسجين والدواء للجسم
المواطن- محمد داوود- جدة

ابتكر علماء من جامعة نيومكسيكو، ومختبرات سانديا الوطنية الأمريكية خلايا دم حمراء اصطناعية يمكنها أداء جميع الوظائف التي تؤديها خلايا الدم الحقيقية، إضافة إلى مهام أخرى عديدة.

وأظهرت الاختبارات التي أجريت على أجنة الفئران والدجاج أن خلايا الدم الاصطناعية كانت قادرة على حمل الأكسجين والضغط عبر الشعيرات الدموية تمامًا مثل خلايا الدم البيولوجية، كما كشفت الاختبارات عن قدرة الخلايا الاصطناعية على حمل الأدوية والكشف عن السموم وأداء الاستهداف المغناطيسي.

وظائف الخلايا الاصطناعية:

وقال العلماء: إن وظائف الخلايا الاصطناعية تتيح مجموعة واسعة من التطبيقات الطبية، والتي يمكن أن تمهد الطريق لتحسينات في علاج أمراض خطيرة مثل السرطان.

ويعلّق على هذا الابتكار استشاري أمراض الدم والأورام الدكتور عبدالرحيم قاري قائلًا: مثل هذه الابتكارات تعد إنجازًا في مجال الطب لخدمة الرسالة الإنسانية التي تهدف إلى إنقاذ أرواح من هم في أمس الحاجة إلى تعزيز العلاجات لمواجهة أمراض خطيرة، ومن وجهة نظري أنه ما زال مبكرًا الحكم على الابتكار؛ إذ إن الأمر سيمر على عدة مراحل وتجارب سريرية ودراسة محكمة حتى يتم الإعلان عن إمكانية استخدام هذه الخلايا.

ونوه أن نجاح الاختبارات التي أجريت على فئران التجارب تحمل بشرى وبارقة أمل في إمكانية استخدام هذه الخلايا ولكن- كما أوضحت- أن الأمر مرتبط بالتجارب السريرية على البشر.

تفاصيل الإنجاز العلمي:

صنع العلماء الخلايا الاصطناعية من خلال تغطية خلايا الدم الحمراء المتبرع بها بطبقة رقيقة من السيليكا، ثم طبقة من البوليمرات ذات الشحنات الإيجابية والسلبية، ثم تم حفر السيليكا بعناية وتغطيتها بأغشية خلايا الدم الحمراء الطبيعية، وتحميلها بالهيموجلوبين لتمكينها من حمل الأكسجين، وأجهزة الاستشعار الحيوية ATP للكشف عن السمية، أو دواء مضاد للسرطان أو جسيمات نانوية مغناطيسية.

جديد الأخبار



0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments



تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر



"> المزيد من الاخبار المتعلقة :