دبي تسمح بسفر المواطنين للخارج واستقبال السياح
وفق اشتراطات محددة لمنع تفشي كورونا

دبي تسمح بسفر المواطنين للخارج واستقبال السياح

الساعة 11:11 مساءً
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
دبي تسمح بسفر المواطنين للخارج واستقبال السياح دبي
المواطن - متابعة

أعلنت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي يوم الأحد، السماح بسفر المواطنين والمقمين للخارج، اعتبار من 23 يونيو الجاري، بتوجيهات من الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وبموجب القرار، سيبدأ استقبال السياح والزوار عبر مطارات دبي اعتبارًا من السابع من يوليو المقبل، وذلك وفق اشتراطات محددة. ويسمح بسفر المواطنين والمقيمين للخارج اعتبارًا من الثلاثاء المقبل.

وأعلنت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، ترحيبها بعودة المقيمين من أصحاب الإقامات الصادرة من إمارة دبي اعتبارا من 22 يونيو عبر مطارات دبي.

ويجب على المقيمين العائدين إلى دبي أن يلتزموا بشروط وقائية، لتفادي انتشار كورونا، من خلال إجراء فحص في مطارات دبي، والحجر الصحي لـ14يوما بالنسبة للحالات الإيجابية، وفي غضون ذلك، سيسمح بدخول السياح، وفق مخطط الرحلات المعتمدة في مطارات دبي وفتح المطارات في البلدان التي قدموا منها.

DzbjFbcXcAADvW6

ويتعين على السياح أن يبرزوا فحص PCR عند الدخول، على أن يكون بصلاحية 96 ساعة، فضلًا عن إجراء الفحص في مطارات دبي، وفي حال كان السائح القادم إلى دبي مصابًا بفيروس كورونا، سيخضع للحجر أربعة عشر يومًا.

وقال رئيس مجلس إدارة طيران الإمارات أحمد بن سعيد: إن توجيهات محمد بن راشد نائب رئيس دولة الإمارات وحاكم دبي، بشأن السماح لعودة حركة الطيران في مطارات دبي داعمة للاقتصاد وتبشّر ببداية مرحلة جديدة من تأكيد الريادة الإماراتية في الأجواء.

وأشار إلى أن “طيران الإمارات وفلاي دبي تستعدان لخدمة عملائهما مع ضمان أعلى درجات الوقاية والراحة”.

مشروعات رغم كورونا:

وعلى الرغم من تفشي وباء كورونا إلا أن هيئة الطرق والمواصلات بإمارة دبي أعلنت اليوم الأحد عن تشييد سلسلة من الجزر العائمة في إطار مشروع تطوير شاطئي جديد.

وسيتصل ممشى شاطئ الغروب بشاطئ جميرا بالقرب من قناة دبي المائية وسيغطي مساحة إجمالية تبلغ 190 ألف متر مربع، حيث تتكون من ثلاث جزر قريبة من الساحل، فيما سيكون الممشى وجهة عائلية ستشغل المحلات التجارية مساحة 1410 أمتار مربعة منه.

ولم يذكر الإعلان عن موعد البدء في أعمال البناء أو حجم التكلفة.

ويعتبر هذا أول مشروع حكومي كبير يُعلن عنه في دبي منذ شرعت الإمارات في مارس في فرض قيود لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.

موظفو دبي يعودون بكامل طاقتهم:

يذكر أنه قد تقرر، الأحد الماضي، عودة موظفي الحكومة إلى العمل بطاقة 100% في إمارة دبي، بعد اعتماد عودة العمل في دوائر الحكومة بنسبة 50% اعتبارًا من أول يونيو الجاري، مع ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية.

وعاد 100% من موظفي حكومة دبي، إلى الدوام المكتبي، تنفيذًا لقرار حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي.

وجاء قرار عود العمل بطاقة 100% في إمارة دبي، بعد اعتماد عودة العمل في دوائر الحكومة بنسبة 50% اعتبارًا من أول يونيو/ حزيران الجاري، مع ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية.

وشددت دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، حيث وزعت بروتوكول العودة للعمل على جميع دوائر حكومة دبي للاسترشاد بما جاء فيه من إرشادات وإجراءات احترازية لسلامة الموظفين والمتعاملين.

دبي

ووضعت الدائرة الحكومية في دبي بروتوكولًا للعودة إلى العمل، أكدت من خلاله على أهمية الثقة التامة بإجراءات الدوائر الحكومية، وتهيئتها لأماكن العمل للاستقبال الآمن للموظفين، ورفع الوعي الذاتي عبر تحويل الأفكار السلبية إلى أفكار إيجابية لتخفيف التوتر والقلق، واعتماد مصادر موثوقة للمعلومات، والنوم لساعات كافية وممارسة أنشطة رياضية.

وطالب البروتوكول الموظفين بضرورة توفير جميع الإجراءات الاحترازية ووسائل الحماية الشخصية في السيارة لاستخدامها عند حدوث أي طارئ في الطريق، ما يساعد على الشعور بالأمان وعدم القلق، والحفاظ على الهدوء عند القيادة وتجنب التوتر، والاستماع للقنوات الإذاعية التي تسهم في تخفيف التوتر بالنسبة للشخص، وتوفّر له الهدوء أثناء القيادة.

392 إصابة جديدة بفيروس كورونا:

في سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة الإماراتية، اليوم الأحد، تسجيل 392 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” المستجد من جنسيات مختلفة، مشيرة إلى أن جميع الحالات مستقرة وتخضع للرعاية الصحية اللازمة؛ وبذلك يبلغ مجموع الحالات المسجلة في البلاد 44925 حالة.

الإمارات كورونا

وذكرت الوزارة- وفقًا لما أوردته وكالة الأنباء الإماراتية “وام”- أنها تمكنت من إجراء أكثر من 48 ألف فحص جديد على فئات مختلفة في المجتمع باستخدام أفضل وأحدث تقنيات الفحص الطبي، موضحة أن تكثيف إجراءات التقصي والفحص في الدولة وتوسيع نطاق الفحوصات على مستوى الدولة ساهم في الكشف عن 392 إصابة جديدة من جنسيات مختلفة.

وأشارت “الصحة الإماراتية” إلى وفاة مصاب؛ ليبلغ عدد الوفيات 302 حالة، وأن حالات الشفاء الجديدة بلغت 661 حالة؛ وبذلك يكون مجموع حالات الشفاء 32415 حالة.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :