سيناتور مكسيكية تغير ملابسها أثناء اجتماع افتراضي والكاميرا تبث
اعتذرت وعللت الأمر بجهلها بالأمور التقنية

سيناتور مكسيكية تغير ملابسها أثناء اجتماع افتراضي والكاميرا تبث

الساعة 9:22 مساءً
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
سيناتور مكسيكية تغير ملابسها أثناء اجتماع افتراضي والكاميرا تبث
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

 وقعت السيناتور المكسيكية، مارثا لوسيا، في موقف محرج للغاية بعد أن غفلت عن إغلاق كاميرا حاسبها الشخصي أثناء اجتماعها مع الحكومة على تطبيق Zoom، حيث قامت بتغيير ملابسها العلوية أثناء اجتماعها مع المسؤولين وبنك المكسيك والصحفيين.

ووقع الحادث خلال اجتماع رسمي على Zoom عُقد لمناقشة قرار الحكومة المكسيكية تجاه إجراءات مكافحة تفشي جائحة فيروس كورونا.

وبحسب وسائل الإعلام المحلية، حضر الاجتماع ما لا يقل عن 15 من أعضاء مجلس الشيوخ من الحزب السياسي لحركة التجديد الوطني اليسارية الذين اجتمعوا مع محافظ بنك المكسيك وممثلي الصحافة.

وسرعان ما انتشرت اللقطات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مما أثار تعليقات قاسية حول مظهر جسدها.

وأصدرت السيناتور المكسيكية، مارثا لوسيا، 66 عامًا، اعتذارًا عن خطأها، وألقت باللوم على افتقارها إلى المعرفة التقنية.

وقالت: بالأمس وقعت حادثة مؤسفة خلال اجتماع افتراضي مع زملائنا في مجلس الشيوخ حول الوضع الاقتصادي الحالي في المكسيك واستراتيجيات مواجهة الوضع الجديد خلال الأشهر القادمة، ودون أن أدرك، وأثناء تشغيل كاميرا جهاز الكمبيوتر الخاص بي، غيرت ملابسي العلوية ثم أدركت خطأي.

وتابعت: هناك قواعد وسلوكيات معينة لا يجب اتباعها في أوقات معينة، وقد وقعت في إحداها بسبب جهلي بالتكنولوجيا.

وأضافت: أما عن الانتقادات، فأنا سيدة في منتصف الستينيات، أنجبت أربعة أبناء جميعهم الآن في مناصب مسؤولة، ولا أخجل من مظهر جسدي، أنا امرأة قاتلت من أجل اليسار لمدة 40 عامًا تقريبًا، وشغلت العديد من الأدوار العامة في التزامي الشديد للدفاع عن حقوق الإنسان، ومع ذلك فأنا امرأة أعتني بجسدي أيضًا، وأهتم به ولا أخجل منه.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :