طفل مصاب بالشلل الدماغي يتحدى الصعاب ويجمع 60 ألف جنيه إسترليني
خاض ماراثون المشي وتحول إلى قصّة إلهام

طفل مصاب بالشلل الدماغي يتحدى الصعاب ويجمع 60 ألف جنيه إسترليني

الساعة 9:31 مساءً
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
طفل مصاب بالشلل الدماغي يتحدى الصعاب ويجمع 60 ألف جنيه إسترليني
المواطن ـ نداء عادل

أنهى فتى بريطاني مصاب بالتوحد والشلل الدماغي، ماراثون المشي، جامعًا تبرعات فاقت التوقعات، لاثنتين من الجمعيات في بريطانيا، وسط تصفيق المشجعين من الجيران.

وفي تغطيتها للحدث، أوضحت صحيفة “الجارديان” البريطانية، أنَّ الفتى توبياس ويلر (9 أعوام)، يسير على مدى 70 يومًا في الشارع ذهابًا وإيابًا أمام منزله في مدينة شفيلد، لجمع المال.

وأشارت إلى أنَّه “كان أمله في البداية جمع 500 جنيه إسترليني، بيد أنَّ تدفق الأموال رفع المبلغ إلى 60 ألف جنيه، حتى مساء الأحد، وقد وصفه المشجعون بالملهم والنجم المطلق، وغيرها من كلمات التشجيع”.

وبيّنت الصحيفة أنّه “كان كل ما يرغب به هو المشي كيلومترًا واحدًا في حديقة محلية؛ لكن بعد الحجر المنزلي، استلهم من مبادرة الكابتن مور، الذي جمع تبرعات سخية بالسير في عيده المائة، فاقترح ماراثون مشي في الشارع أمام منزله”.

وأضافت: “نظرًا لوضعه الصحي، فهو يستخدم نوعًا خاصًّا من العكازات، وقد تمكن بداية من السير 50 مترًا في اليوم، كحد أقصى، ثم سرعان ما أصبح قادرًا على قطع مسافة 750 مترًا. وأخيرًا، فيما كان يكمل الماراثون وقف الجيران بالبالونات، وهم يصرخون ويصفقون له”.

وتابعت: “بعد وصوله، قالت والدته، روث غاربت: إن هدف ابنها التالي هو المشي لمسافة 50 كيلومترًا، معربة عن سعادتها وفخرها بابنها لتحقيقه هدفًا كبيرًا بالفعل.

المال الذي جمعه توبياس سيذهب لمستشفى شفيلد للأطفال، حيث خضع لعدة عمليات جراحية، كما لمدرسته، مدرسة “باسيس” لبناء مركز وطني للتعليم التوصيلي في المدرسة. وقد بعث عدد من رعاة جمعية مستشفى شفيلد للأطفال بمقاطع فيديو يدعون له بالتوفيق، بمن في ذلك الرياضية دايم جيسيكا إنيس هيل التي قالت له: “كنت أتابع قصتك وأريد أن أعرب لك عن اعتقادي بأن ما قمت به مذهل للغاية”.

يذكر أن الفتى سبق أن ظهر في برامج تلفزيونية من قبل، بسبب تلك التحديات التي يضعها على نفسه.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :