عاطلون رغم النقص في المدارس : أين الوظائف التعليمية ؟
بعضهم يسكن في مدينة وملفات أطفالهم في مدينة أخرى

عاطلون رغم النقص في المدارس : أين الوظائف التعليمية ؟

الساعة 10:15 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
عاطلون رغم النقص في المدارس : أين الوظائف التعليمية ؟
المواطن - عبدالرحمن دياب

طالب معلمون ومعلمات بإعلان حركة النقل الداخلي والخارجي والإعلان عن الوظائف التعليمية، خاصةً وأن هناك نقصًا في العديد من المدارس، وسط معاناة من جانبهم بسبب الظروف الحالية التي يمر بها العالم وتأثرت بها المملكة بسبب جائحة كورونا المستجد ووجود متطلبات عديدة لديهم.

وعبر تويتر، ناشد المعلمون والمعلمات ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بالتدخل عبر وسم “الوظائف التعليمية يا ولي العهد”، حيث تساءل راكان الحارثي: متى الإعلان عن حركة النقل الخارجي والداخلي، متى الإعلان عن الوظائف التعليمية، أتمنى من وزير التعليم حمد آل الشيخ والمتحدثة التحدث وعدم التجاهل؛ لأن كثيرًا من المعلمين يدفعون إيجار منزل والعاطلين يريدون التسجيل في الدورات وتحسين مستواهم التعليمي.

أما نايف فقال: ضريبة من تعب واجتهد وتعلم وطور نفسه العطالة؟! يا ولي العهد وأمير الشباب أبناؤك ينقلون لك شكواهم وقلة حيلتهم مع العطالة آمالنا معلقة بالله ثم بك.

وبالنسبة إلى مشاري الحويطي فعلق بقوله: الوظائف التعليمية شحيحة مقارنة بأعداد الخرجين والخريجات، ونحن محرومين من أبسط حقوقنا وهي الوظيفة نريد أمر ملكي بحصرنا وتوظيفنا وزيادة احتياج الوظايف التعليمي.

وعلق عمر الحربي بالقول: يا ولي العهد نحن غير التربويين حرمنا من الأولوية والدخول بالمفاضلة التعليمية، وتم إيقاف برنامج الدبلوم التربوي بحجة التطوير قبل عامين وها نحن مستقبلنا للمجهول نرجوك أن يتم النظر لغير التربويين.

وشكا علي بقوله: إلى متى سوف ننتظر موعد الإعلان؟! هل وزارة التعليم تعلم أننا ندفع إيجار لشقتين؟! هل تعلم أننا الآن نسكن في مدينة وملفات أطفالنا في مدينة أخرى؟

وتعجبت أماني من أن خريجين وخريجات بمعدلات عالية وقياس مرتفع ينتظرون التوظيف والاحتياج بالمدارس لا ينكره عاقل؟ فلماذا لا يتم الإعلان عنه، متسائلة: لماذا كل هذا الغموض غير المبرر من وزارة التعليم؟!

وطالب محمد الحربي وزارة التعليم بإعلان حركة النقل والاحتياج للوظائف التعليمية لأن الغالبية اجتازت جميع المتطلبات وبأعلى الدرجات، متمنيًا أن يخدم دينه ووطنه، خاصةً وأن النقص موجود بالفعل في جميع المدارس.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :