في الهند.. أحرقوها حية لدفاعها عن نفسها أمام المعتدين 
حادثة تسلط الضوء على الواقع المؤسف في البلاد 

في الهند.. أحرقوها حية لدفاعها عن نفسها أمام المعتدين 

الساعة 1:59 مساءً
- ‎فيالعالم, جديد الأخبار, حصاد اليوم
1
طباعة
في الهند.. أحرقوها حية لدفاعها عن نفسها أمام المعتدين 
المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

قاومت فتاة من الهند، 14 عامًا، اثنين من المعتدين عليها، لكنها واجهت مصير الحرق حتى الموت عندما غضبوا من مقاومتها لهم ودفاعها عن نفسها.

ودخلت الطالبة في المرحلة الإعدادية إلى المستشفى في منطقة رايبور في الهند، مع حروق تغطي 80% من جسدها، لكنها تمكنت من إخبار الشرطة هوية المعتدين عليها وهي على فراش الموت.

وقالت الشرطة إن المتهمين هاجموا الصبية بالقرب من منزلها أثناء اعتنائها بالماعز في حقل العائلة، وحاولوا فرض أنفسهم عليها لكنها قاومت بكل قوتها، فما كان منهم إلا أن أغرقوها بالكيروسين، وأضرموا النيران فيها، عقابًا لها على المقاومة.

ولم يجدها والداها حتى وقت متأخر بعد أن أدركوا غيابها عن المنزل، ليفاجأوا بحالتها في الحقل، ونقلوها إلى المستشفى لكن الطاقم الطبي لم يتمكن من إنقاذها.

وذكرت صحيفة تايمز أوف انديا أن المتهمين يبلغان من العمر 14 و 22 عامًا، وكلاهما لاذا بالفرار من مشهد الفتاة بعد أن أمسكت النيران بجسدها والتهمته.

وتم القبض على المتهمين وسيتم اتخاذ مزيد من الإجراءات وفقا لذلك، بحسب الشرطة.

أرقام مخيفة في الهند:

وتسلط قضية هذه الفتاة المسكينة الضوء على الواقع المؤسف الذي تعيشه الفتيات في الهند، ففي وقت سابق من هذا الشهر، أُلقيت جثة فتاة عمرها أربع سنوات في بئر بعد الاعتداء عليها وقتلها.

وتم الإبلاغ عن نحو 40 ألف حالة اغتصاب في الهند في عام 2016، وفقًا لأحدث الأرقام الرسمية المتاحة، لكن نشطاء حقوق الإنسان زعموا أن هذا الرقم ليس سوى غيض من فيض لأن العديد من الضحايا يخشون الإبلاغ عن الجرائم بسبب التهديدات من قبل الجناة أو الوصم الاجتماعي المرتبط بالاعتداءات.

وفي عام 2018، وافقت الحكومة الهندية تحت ضغوط عامة على توقيع عقوبة الإعدام لمرتكبي الجرائم المتكررة والأفراد الذين يغتصبون الأطفال دون سن 12 عامًا.

فتاة تواجه مصير الحرق حتى الموت في الهند

 

الهند تلقي القبض على حمامة بتهمة التجسس لصالح باكستان 


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :