كوميديا احتجاجات أمريكا.. اختلف لصان فخطف ثالثهما الكمبيوتر وهرب

المواطن - متابعة
كوميديا احتجاجات أمريكا.. اختلف لصان فخطف ثالثهما الكمبيوتر وهرب - المواطن

“شر البلية ما يضحك”، مقولة تجسدت في أحداث الاحتجاجات الأمريكية بعد مقتل الأمريكي من أصول إفريقية جورج فلويد اختناقا تحت أقدام شرطي أمريكي.

وأظهر مقطع فيديو عملية سرقة لمحتويات متجر لشركة مايكروسوفت في نيويورك حيث أقدم اللصوص على سرقة الهواتف والحاسبات الآلية.

وظهر خلال المقطع ثلاثة لصوص اختلف اثنان منهم على أحد الحواسيب الإلكترونية، فما كان من الثالث إلا أن خطف الكمبيوتر وهرب من الموقع.

ونشبت بالأمس عقب كلمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اشتباكات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين في المناطق المحيطة بالبيت الأبيض، ليل الاثنين، بعد أن تدخلت قوات مكافحة الشغب لفرض طوق أمني، واستخدمت القنابل المسيلة للدموع ضد المحتجين.

وكان رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو أعلن فرض حظر تجوال ليلي في المدينة اعتباراً من الاثنين بسبب أعمال الشغب.

وجاء في تغريدة لدي بلاسيو “تحدّثت مع الحاكم (ولاية نيويورك) آندرو كومو وحفاظاً على سلامة الجميع قررنا فرض حظر تجول في مدينة نيويورك هذا المساء، يدخل حيّز التنفيذ عند الساعة 11 ليلاً ويرفع عند الخامسة فجرا”، محتذياً بذلك حذو نحو 40 مدينة أميركية أخرى.


المصدر :https://www.almowaten.net/?p=2826930