وليد الفراج لجماهير الاتحاد: ناديكم بمرحلة حساسة ادعموه
مجلس الإدارة أجرى تغييرات على المستوى الإداري

وليد الفراج لجماهير الاتحاد: ناديكم بمرحلة حساسة ادعموه

الساعة 8:55 مساءً
- ‎فيالرياضة, حصاد اليوم
0
طباعة
وليد الفراج لجماهير الاتحاد: ناديكم بمرحلة حساسة ادعموه وليد الفراج الإعلامي الرياضي
المواطن - محمد سمعه

طالب الإعلامي الرياضي وليد الفراج، جماهير نادي الاتحاد بضرورة دعم النادي؛ كونه يمر بمرحلة حساسة على حد وصفه.

وكتب الفراج عبر حسابه في “تويتر”: ”عاش الاتحاد ما يكفي وسط خلافات وجدال وصراعات لكنه يمر الآن بمرحلة حساسة، يحتاج فيها لدعم جماعي من كل محبيه الحقيقيين، كلها كم شهر فقط، الكلمة التي تجمع حان وقتها والكلمة التي تفرق ليس هذا مكانها وتوقيتها”.

وأضاف الفراج: ”رسالتي هذه لمن يهمه فعلًا حال الاتحاد لا حال نفسه”.

وفي وقت سابق، أعلن نادي الاتحاد مؤخرًا عن تعيين حامد البلوي مديرًا تنفيذيًّا للفريق الكروي الأول بالنادي، وذلك في إطار العديد من التغييرات التي يقوم بها مجلس إدارة العميد أملًا في تحسين نتائج الفريق الكروي الأول.

رومارينيو مع الاتحاد
رومارينيو

ولاقت خطوة تعيين حامد البلوي تقييمًا مختلفًا من قبل الناقدين عدنان جستنيه ومحمد البكيري المتابعين للشأن الاتحادي، حيث علّق كل منهما برأيه بعد هذا التغيير الإداري في صفوف العميد.

وكتب البكيري عبر حسابه في “تويتر”: “نسأل الله التوفيق للأخ حامد البلوي صاحب الخبرة الإدارية.. الذي كان شجاعًا في قبول المهمة في هذا التوقيت الصعب لفريق الاتحاد”.

أما عدنان جستنيه فعلّق قائلًا عبر حسابه في “تويتر”: “وإن كنت لا أتفق مع قرار تعين الأستاذ حامد البلوي كمدير تنفيذي كوجهة نظر شخصية، إلا أنني أتمنى له التوفيق والنجاح في مهمته تحت قيادة الأستاذين أنمار الحائلي وأحمد كعكي، وأن تكون عودته لما فيه مصلحة العميد مستفيدًا من التجربة الأخيرة له ونقطة تحول(إيجابية) في مسيرة الاتحاد”.

ويأتي قرار تعيين حامد البلوي في منصب المدير التنفيذي بعد يوم من إقالة حمد الصنيع من منصب الرئيس التنفيذي للنادي، وتعيين إبراهيم بخيت بديلًا له.

وقبل تعيين حامد البلوي، كان حمد الصنيع عمل في منصبه لمدة تسعة أشهر حيث تولى المهمة في الخامس من سبتمبر في عام 2019.

من ناحية أخرى، أكد الناقد الرياضي عدنان جستنيه في تصريحاته لـ برنامج “الحصاد الرياضي” المذاع على قناة 24 الرياضية أن الثنائي فهد المولد وفواز القرني سينتقلان لنادي النصر في الميركاتو الصيفي بسبب الأجواء غير المناسبة الموجودة حاليًّا في نادي الاتحاد.

وفي وقت سابق، نفى سعود الصرامي، المتحدث باسم النصر، رغبة النادي في ضم فهد المولد، ولكن يبدو أن الأمور ستتغير وقد يتحرك العالمي لضم المولد والقرني لتدعيم صفوفه مع استئناف مباريات الدوري السعودي للمحترفين.

وفي سياق آخر، يسعى نادي الاتحاد لحل جميع المشاكل التي قابلته، من ديون مالية ومستحقات خاصة بلاعبي الفريق الكروي الأول، ولكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن.

وقالت تقارير صحافية: إن إصابة اللاعب زياد الصحفي سوف تستمر، حيث سيُحرم الاتحاد من خدماته حتى شهر أكتوبر المقبل، حيث يحتاج حاليًّا للدخول في برنامج تأهيلي خاص لمدة شهرين على الأقل وفقًا لتقارير صحافية.

وفي يناير الماضي، تلقى الجهاز الفني لنادي الاتحاد صدمة قوية؛ بعدما تأكد غياب المدافع زياد الصحفي عن الفريق الأول لكرة القدم حتى نهاية منافسات الموسم الرياضي الحالي.

وأكد الإعلامي الرياضي علاء سعيد، عبر حسابه الخاص على “تويتر”، غياب زياد الصحفي حتى نهاية الموسم، بناء على طلب الأطباء في باريس، حيث أوصوا بضرورة الراحة والتأهيل لفترة طويلة على موضع إصابته في الساق.

وشددت تقارير صحافية، على أن إصابة زياد الصحفي ستتسبب في غيابه عن الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد لمدة 9 أشهر.

وكان زياد الصحفي قد خضع لعملية جراحية ناجحة في باريس في يناير، بعد تعرضه لكسر إجهادي في الساق، خلال مباراة الاتحاد والفيصلي ضمن منافسات الجولة الـ11 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

يذكر أن زياد الصحفي كشف المعاناة التي عاشها مؤخرًا مع إدارة نادي الاتحاد برئاسة أنمار الحائلي، كما كشف تفاصيل إصابته في الساق التي كانت تهدده بالاعتزال قبل إجرائه لعملية جراحية مؤخرًا في فرنسا.

وتحدث زياد الصحفي قائلًا لبرنامج “الدوري مع وليد”: “ذهبت إلى فرنسا لأجري عملية في ساقي، الطبيب الفرنسي كان أخبرني بأنني سأحتاج لـ9 أشهر من أجل العلاج ثم التأهيل والعودة للمباريات، عكس الكلام الذي قيل لي في نادي الاتحاد بأنني سأحتاج لـ6 أسابيع فقط.

وتابع نجم الاتحاد: “في البداية تلقيت وعودًا من إدارة الاتحاد المتمثلة في حمد الصنيع بأن النادي سيتكفل بنفقات العملية الجراحية، كذلك رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم وعدني بالمساعدة المالية، ولكن الأمر استقر في النهاية على دفعي لنفقات العملية من جيبي الخاص”.

وأضاف الصحفي: “الطبيب الفرنسي كان أبلغني أنه في حال عدم إجراء العملية الجراحية في ساقي، قد ألعب شهرًا وأغيب لمدة شهر ثم يحدث كسر كامل في الساق، وهذا يؤدي في النهاية لاعتزالي كرة القدم، ولهذا قررت إجراء العملية على الفور”.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :