266 إصابة بـ كورونا جديدة في عسير .. خميس مشيط تتصدر بـ 127 حالة
أبها سجلت 59 حالة وبيشة 14

266 إصابة بـ كورونا جديدة في عسير .. خميس مشيط تتصدر بـ 127 حالة

الساعة 5:11 مساءً
- ‎فيالمواطن - عسير, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
266 إصابة بـ كورونا جديدة في عسير .. خميس مشيط تتصدر بـ 127 حالة عسير
المواطن - حسن عسيري - أبها

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الأحد عن تسجيل 266 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) بمنطقة عسير.

وأوضحت الوزارة، خلال التقرير اليومي لمتابعة مستجدات فيروس كورونا، والموقع المخصص لمستجدات الفيروس، أن الحالات الجديدة سجلت في محافظة خميس مشيط 127 إصابة، ومدينة أبها 59 إصابة، ومحافظة أحد رفيدة 12 إصابة، ومحافظة بيشة 14 إصابة، ومحافظة محايل عسير 5 إصابات، ومحافظة تنومة 5 إصابات، ومحافظة وادي ابن هشبل 4 إصابات، ومحافظة الحرجة إصابة واحدة، ومحافظة البشائر إصابتين، ومحافظة ظهران الجنوب 4 إصابات، ومركز الفرشة إصابة واحدة، وتثليث 4 إصابات، ومركز بللسمر إصابة واحدة، ومحافظة سراة عبيدة 7 إصابات، ومركز المضة 5 إصابات، ومحافظة رجال ألمع 3 إصابات، وسبت العلاية 7 إصابات، ومحافظة بارق 5 إصابات.

إجمالي الإصابات في عسير

وبلغ إجمالي عدد الإصابات بمنطقة عسير حتى اليوم 3387 إصابة، فيما بلغ عدد حالات التعافي 1301 حالة، وبلغ عدد الوفيات 5 حالات، بينما بلغ عدد الحالات النشطة 2081 حالة.

وكانت وزارة الصحة أعلنت اليوم الأحد عن تسجيل 3.379 حالة جديدة بفيروس كورونا المستجد في المملكة.

وبلغت حالات التعافي (2213) فيما بلغت حالات الوفاة (37) حالة.

العودة للحياة الطبيعية

يذكر أن المملكة بدأت اليوم الأحد، المرحلة الثالثة والأخيرة لعودة الحياة الطبيعية ببروتوكولات وقائية، وفقًا للخطة التي أعلنت 26 مايو الماضي.

وتتيح المرحلة الثالثة رفع الإغلاق التام عن معظم المناطق والمدن بالسعودية، بعد أسابيع من منع التجول الجزئي أو الكامل في أنحاء البلاد بسبب تأثير فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، مع عودة الحركة الطبيعية بمفهومها الجديد القائم على التباعد الاجتماعي والالتزام بالإجراءات والبروتوكولات والتدابير الوقائية.

البروتوكولات الاحترازية والوقائية

وتضمنت الخطة في مرحلتها الثالثة ما يلي: “أن تتم العودة لأوضاع الحياة الطبيعية في جميع المناطق ومدنها إلى ما قبل فترة إجراءات منع التجول، مع الالتزام التام بالتعليمات الصحية الوقائية والتباعد الاجتماعي، والحرص على المحافظة على حماية الفئات الأعلى خطرًا من الإصابة، بخاصة كبار السن والمصابون بأمراض مزمنة وأمراض تنفسية”.

وكانت المملكة قد أقرت في وقت سابق، سلسلة من البروتوكولات الاحترازية والوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا مع بداية المرحلة الثانية التدريجية للعودة للحياة الطبيعية، كما أقرت تعديلًا على لائحة الحد من التجمعات، وتحديث جدول التصنيف، ليشمل عددًا آخر من المخالفات للإجراءات الاحترازية والبروتوكولات المعلن عنها، والعقوبات المقررة لها.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :