آل الشيخ لمن يخدم الحجيج: ما تقدمونه ليس له جزاء إلا الأجر والثواب من الله
قام بجولة افتراضية على المشاعر المقدسة استعدادًا لاستقبال ضيوف الرحمن

آل الشيخ لمن يخدم الحجيج: ما تقدمونه ليس له جزاء إلا الأجر والثواب من الله

الساعة 5:57 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
آل الشيخ لمن يخدم الحجيج: ما تقدمونه ليس له جزاء إلا الأجر والثواب من الله
المواطن - الرياض

قام وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد رئيس اللجنة العليا لأعمال الشؤون الإسلامية بالحج والعمرة والزيارة الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ اليوم الأربعاء الثامن من ذي الحجة، بجولة تفقدية افتراضية على المشاعر المقدسة عبر تطبيق زووم.

ووقف من خلال الجولة على جاهزية قطاعات الوزارة واكتمال الاستعدادات لاستقبال ضيوف الرحمن من الجانب التوعوي الإرشادي وكذلك من خلال تطبيق البروتوكولات الصحية.

الاطمئنان على الجاهزية لخدمة ضيوف الرحمن

والتقى الوزير الدكتور عبداللطيف آل الشيخ خلال الجولة العاملين والمشرفين والفنيين والمراقبين والمراقبات بكافة مرافق الوزارة بمنطقة المشاعر المقدسة للاطمئنان على الجاهزية لخدمة ضيوف الرحمن وفق الخطة التنفيذية المعتمدة من الجهات المختصة، كما استمع معاليه منهم على آخر التجهيزات تأهبًا لاستقبال ضيوف الرحمن.

وأكد الوزير الدكتور عبداللطيف آل الشيخ أن جميع مرافق الوزارة جاهزة لخدمة ضيوف الرحمن في المشاعر المقدسة سواءً في مسجد النمرة أو مسجد المشعر الحرام، مشيرًا إلى أن قيادة المملكة أولت اهتمامًا كبيرًا للمشاعر المقدسة والحرمين الشريفين وتقدم أرقى الخدمات لحجاج بيت الله الحرام خلال إقامتهم في رحلة الحج، وتذليل كافة الصعوبات وتقديم كل الجهود حتى يؤدي ضيوف الرحمن مناسكهم بأمن وأمان واطمئنان وخشوع.

تهيئة مرافق الوزارة بمنطقة المشاعر المقدسة

وأثنى الوزير آل الشيخ على الاستعدادات والخدمات التي قدمها منسوبو الوزارة لتهيئة مرافق الوزارة بمنطقة المشاعر المقدسة قائلًا: عملكم دؤوب وجهودكم مباركة وما تقدمونه ليس له جزاء إلا الأجر والثواب من ربنا عز وجل؛ نسأل الله أن يعيننا على تنفيذ توجيهات مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين –يحفظهما الله- من أجل تقديم أفضل الخدمات لضيوف بيت الله الحرام من الحجاج والمعتمرين في ظل هذه الظروف التي نعيشها جميعا وهي وجود آفة كورونا التي عمت بلاد العالم.

وحث الوزير الدكتور عبداللطيف آل الشيخ بتقديم المزيد من الجهود لراحة ضيوف الرحمن ليؤدوا مناسكهم بيسر وسهولة وعلى الوجه الصحيح، مضيفًا بأننا سنفرح معًا بمشيئة الله في إتمام الحج، ونسأل الله بأن يتقبل من الحجاج حجهم وأن ييسر لهم المناسك، وأن يتقبل من الجميع سائر الأعمال.

وقدم معاليه الشكر وعظيم الامتنان لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – على عنايتهما ورعايتهما لكل ما يخدم ضيوف الرحمن ويحقق لهم كل أسباب الأمن والطمأنينة، كما قدم شكره لمختلف أجهزة الدولة وعلى رأسها وزارة الداخلية ووزارة الحج والعمرة ووزارة الصحة على جهودهم لتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة لخدمة ضيوف الرحمن لاسيما في هذا الحج الاستثنائي ، سائلًا الله أن يوفق الجميع لخدمة دينه وإعلاء كلمته وأن يتقبل من الجميع صالح أعمالهم .

على إثره التقى معالي الوزير الدكتور عبداللطيف آل الشيخ الإعلاميين من كافة الوسائل الإعلامية المختلفة خلال المؤتمر الصحفي الذي انعقد في نهاية الجولة، وأجاب على أسئلة الصحفيين، مشيدًا بدورهم الكبير في نقل الصورة الصحيحة لما تقدمه المملكة من عطاءات عظيمة للمسلمين أجمع.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :