أعراض الطاعون الدبلي القادم من الصين وكيف يمكن الوقاية منه
في مدينة بيان نور بمنطقة منغوليا الداخلية

أعراض الطاعون الدبلي القادم من الصين وكيف يمكن الوقاية منه

الساعة 10:17 صباحًا
- ‎فيالعالم, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
أعراض الطاعون الدبلي القادم من الصين وكيف يمكن الوقاية منه
المواطن - متابعة

أصدرت لجنة الصحة في مدينة بيان نور بمنطقة منغوليا الداخلية في الصين، تحذيراً من المستوى الثالث بحالة اشتباه بـ الطاعون الدبلي أبلغ عنه أحد المستشفيات.

ويمنع هذا التحذير أكل الحيوانات التي قد تحمل فيروس الطاعون الدبلي أو صيدها، ودعا الناس إلى الإبلاغ عن أي حالة اشتباه بالطاعون أو أي ارتفاع بدرجات الحرارة دون سبب واضح.

وكانت منغوليا الداخلية قد شهدت في نوفمبر الماضي 4 حالات إصابة بـ الطاعون الدبلي ، من بينها حالتا إصابة بالطاعون الرئوي، وهو إحدى السلالات القاتلة من الطاعون.

والطاعون الدبلي غالباً ما يكون قاتلاً، وهو مرض شديد العدوى ينتشر غالباً عن طريق القوارض والبراغيث، ويسبب التهاباً في الغدد الليمفاوية واللوزتين، وتتمثل أعراضه بالحمى والصداع وآلام في العقد الليمفاوية ورعشة، واشتهر في العصور الوسطى باسم “الموت الأسود”.

وينجم الطاعون عن طريق قرصة برغوث حامل للعدوى ويسبب التهاباً بالعقد الليمفاوية وتصبح مؤلمة، حيث يُطلق عليها اسم “الدبل”، وفي المراحل المتقدمة من الإصابة تصبح العقد ملتهبة ومؤلمة وتمتلئ بالتقرحات والقيح، ومن الممكن أن يتطور وينتشر إلى الرئتين.

وحالات الطاعون ليست غريبة في الصين لكنها نادرة، حيث سجلت 26 حالة إصابة توفي 11 منها، خلال الفترة من 2009 إلى 2018.

معلومات عن الطاعون الدبلي

1 _ تنتقل عدوى مرض الطاعون الدبلي إلى الإنسان عن طريق البراغيث، لذلك مراعاة النظافة العامة والتحكم في تكاثر الفئران وانتشارها تساعد في الوقاية من خطر هذا المرض. وينتشر هذا المرض من دولة إلى أخرى عن طريق الفئران التي تنتقل بواسطة وسائل النقل.

2 _ ويعتبر الطاعون الدبلي هو أكثر أشكال الطاعون شيوعاً على الصعيد العالمي، وهو ينجم عن لدغة برغوث حامل للعدوى.

وتخترق عصوية الطاعون، أي اليرسينية الطاعونية، الجسم في موضع اللدغة وتعبر الجهاز الليمفاوي لتصل إلى أقرب عقدة ليمفاوية وتتكاثر فيها. ثم تلتهب العقدة الليمفاوية وتتوتر وتصبح مؤلمة ويُطلق عليها اسم “الدبل”. وفي مراحل العدوى المتقدمة، يمكن أن تتحول العقد الليمفاوية الملتهبة إلى قرحات مفتوحة مليئة بالقيح. ويُعتبر انتقال الطاعون الدبلي بين البشر أمراً نادر الحدوث. ومن الممكن أن يتطور الطاعون الدبلي وينتشر إلى الرئتين، فيما يُعرف باسم الطاعون الرئوي والذي يُعتبر من أنواع الطاعون الأكثر وخامة.

3 _ وعادة ما تشمل الأعراض ظهور حمى مفاجئة في البداية، ورعشة، وآلام في الرأس والجسم، وضعف وقيء وغثيان. وقد تظهر أيضاً الغدد الليمفاوية المؤلمة والملتهبة أثناء الطاعون الدبلي. وتظهر أعراض الشكل الرئوي بشكل سريع بعد العدوى (أحياناً خلال أقل من 24 ساعة)، وتشمل أعراضاً تنفسية وخيمة مثل ضيق النفس والسعال، الذي يصاحبه البلغم الملوث بالدم في كثير من الأحيان.

4 _ للوقاية من انتشار الطاعون الرئوي، تجنب المخالطة عن كثب (أقل من 2 متر) مع شخص مصاب بالسعال، وقلل من الوقت الذي تقضيه في المناطق المزدحمة. وللوقاية من الطاعون الدبلي، امتنع عن ملامسة الحيوانات النافقة وقم بارتداء طارد الحشرات أثناء تواجدك في المناطق التي يتوطنها الطاعون.

5 _ يمكن علاج الطاعون بالمضادات الحيوية، ويشيع التعافي إذا ما بدأ العلاج مبكراً. وفي المناطق التي تندلع فيها فاشية الطاعون، ينبغي أن يتوجه الأشخاص الذين تظهر عليهم الأعراض إلى مركز صحي لتقييم الحالة والعلاج. ويجب عزل المرضى المصابين بالطاعون الرئوي وعلاجهم على يد طاقم طبي مدرب يرتدي معدات الحماية الشخصية.

ثلاثة أنواع من هذا المرض:

1 – الطاعون الدبلي – يسبب التهاب اللوزتين والغدد اللمفاوية والطحال وتظهر أعراضه على شكل الحمى والصداع والرعشة وآلام في العقد اللمفاوية.

2 – الطاعون الدموي – تتكاثر فيه الجراثيم في الدم وتسبب حمى ورعشة ونزفاً تحت الجلد أو في أماكن أخرى من جسم المصاب.

3 – الطاعون الرئوي – تدخل الجراثيم إلى الرئتين وتسبب الإصابة بالالتهاب الرئوي، ويمكن أن تنتقل العدوى إلى الآخرين من الشخص المصاب بهذا النوع، أي يمكن أن يكون هذا النوع وسيلة للإرهاب البيولوجي.

ما الفرق بين أنواع الطاعون؟

عدوى الطاعون لها شكلان رئيسيان، يعتمدان على مسار العدوى: الشكل الدبلي والشكل الرئوي. وجميع الأشكال قابلة للعلاج والشفاء إذا ما اكتُشِفت في وقت مبكر بما فيه الكفاية.

الطاعون الدبلي: هو أكثر أشكال الطاعون شيوعاً على الصعيد العالمي، وهو ينجم عن لدغة برغوث حامل للعدوى. وتخترق عصوية الطاعون، أي اليرسنية الطاعونية، الجسم في موضع اللدغة وتعبر الجهاز الليمفاوي لتصل إلى أقرب عقدة ليمفاوية وتتكاثر فيها. ثم تلتهب العقدة الليمفاوية وتتوتر وتصبح مؤلمة ويُطلق عليها اسم “الدبل”. وفي مراحل العدوى المتقدمة، يمكن أن تتحول العقد الليمفاوية الملتهبة إلى تقرحات مفتوحة مليئة بالقيح. ويُعتبر انتقال الطاعون الدبلي بين البشر أمراً نادر الحدوث. ومن الممكن أن يتطور الطاعون الدبلي وينتشر إلى الرئتين، فيما يُعرف باسم الطاعون الرئوي والذي يُعتبر من أنواع الطاعون الأكثر وخامة.

الطاعون الرئوي أو طاعون ذات الرئة – هو أشد أشكال الطاعون فتكاً. وقد لا تزيد فترة حضانته على 24 ساعة. وأي شخص مصاب بالطاعون الرئوي قد ينقل المرض عن طريق الرذاذ إلى البشر الآخرين. والطاعون الرئوي غير المعالج يكون مميتاً، ما لم يتم تشخيصه وعلاجه في وقت مبكر. ومع ذلك، فإن معدلات التعافي تكون مرتفعة إذا تم اكتشاف المرض وعلاجه في الوقت المناسب (في غضون 24 ساعة من ظهور الأعراض).

ما هي أعراض الطاعون؟

عادة ما تشمل الأعراض ظهور حمى مفاجئة في البداية، ورعشة، وآلاماً في الرأس والجسم، وضعفاً وقيئاً وغثياناً. وقد تظهر أيضاً الغدد الليمفاوية المؤلمة والملتهبة أثناء الطاعون الدبلي. وتظهر أعراض الشكل الرئوي بشكل سريع بعد العدوى (أحياناً خلال أقل من 24 ساعة)، وتشمل أعراضاً تنفسية وخيمة مثل ضيق النفس والسعال، الذي يصاحبه البلغم الملوث بالدم في كثير من الأحيان.

كيف يختلف الطاعون الرئوي عن الطاعون الدبلي؟

الطاعون الدبلي هو الشكل الأكثر شيوعاً من أشكال الطاعون، ولكنه لا يمكن أن ينتقل بسهولة بين الناس. وبعض الأشخاص المصابين بالطاعون الدبلي يظهر عليهم الطاعون الرئوي، ما يعني انتشار العدوى إلى رئتهم. وقد ينتقل الطاعون الرئوي بين الناس من خلال السعال. ويتراوح معدل إماتة الطاعون الدبلي بين 30٪ و60٪، في حين يكون الشكل الرئوي مميتاً في حالة غياب العلاج. ولكن معدلات التعافي من النوعين جيدة إذا ما عُولج الناس في الوقت المناسب.

كيف يمكن الوقاية من العدوى بالطاعون؟

للوقاية من انتشار الطاعون الرئوي، تجنب المخالطة عن كثب (أقل من 2 متر) مع شخص مصاب بالسعال، وقلل من الوقت الذي تقضيه في المناطق المزدحمة. وللوقاية من الطاعون الدبلي، امتنع عن ملامسة الحيوانات النافقة وقم بارتداء طارد الحشرات أثناء تواجدك في المناطق التي يتوطنها الطاعون.

هل يمكن علاج الطاعون الدبلي ؟

يمكن علاج الطاعون بالمضادات الحيوية، ويشيع التعافي إذا ما بدأ العلاج مبكراً. وفي المناطق التي تندلع فيها فاشية الطاعون، ينبغي أن يتوجه الأشخاص الذين تظهر عليهم الأعراض إلى مركز صحي لتقييم الحالة والعلاج. ويجب عزل المرضى المصابين بالطاعون الرئوي وعلاجهم على يد طاقم طبي مدرب يرتدي معدات الحماية الشخصية.

5f021c38421aa925822a26b2

بعد كورونا .. وجبة المرموط تنذر بنشر الطاعون في الصين

كارثة جديدة تضرب الصين.. تحوّل الطاعون الدملي إلى مستوى الخطر الثالث

 


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :